وطني و عربي و سياسي

الثلاثاء,23 فبراير, 2016
المتحدّث باسم وزارة الدفاع الاميركية .. هجوم صبراتة أنقذ تونس من هجمات إرهابية مماثلة لعمليّة سوسة

الشاهد_أعلن المتحدّث باسم وزارة الدفاع الاميركية (البنتاغون) أنّ الغارة التي شنها سلاح الجو الأمريكي يوم الجمعة الماضي ضدّ معسكر للتدريب في مدينة صبراتة الليبية تابع لتنظيم داعش الإرهابي، قد أحبط مخططا كبيرا لشن هجمات إرهابية في تونس مماثلة لعمليّة سوسة وباردو.

 

وأضاف جيف ديفيس أنّ المجموعة المتطرّفة التي تمّ القضاء عليها، أغلب عناصرها من التونسيّين، كانت تعدّ على الأرجح لهجوم في تونس بالنظر إلى طبيعة التدريبات وقرب المعسكر من الحدود التونسية.

 

وأكّد المتحدث “نحن متأكدون من أن الغارة منعت وقوع مأساة أكبر بهجوم خارجي ما .. إن طبيعة التدريب الذي كانوا يقومون به وقرب المعسكر من الحدود التونسية يشيران إلى أن مخططا كبيرا كان يجري الإعداد له”.

 

وأوضح البنتاغون أن المعسكر كان يضم حوالي 60 جهاديا ،يتدربون ضمن مجموعات صغيرة منظمة ومنسقة للغاية مزودين بأسلحة صغيرة.

 

ويذكر أنّ طائرات أمريكيّة قد استهدف فجر يوم الجمعة 19 فيفري 2016 معسكرا لتنظيم” داعش” في صبراتة الواقعة على بعد 70 كلم غرب طرابلس، في غارة أسفرت عن مقتل 49 شخصا وكان الهدف الرئيسي لها هو القيادي الميداني التونسي في التنظيم الجهادي نور الدين شوشان، الذي لم يتأكد مقتله بعد، والذي يعتقد أنه المدبر الرئيسي لهجومي سوسة وباردو.