عالمي عربي

الإثنين,14 ديسمبر, 2015
المتحدث باسم المحكمة الجنائية الدولية : لهذه الاسباب لا يمكن محاكمة داعش سوريا والعراق

الشاهد_قال المتحدث الرسمي باسم المحكمة الجنائية الدولية فادي العبد لله، إن المحكمة لا تملك ولاية لمقاضاة تنظيم “داعش“، مشيراً إلى أن البلدين الأساسيين اللذين يتواجد فيهما التنظيم وهما سوريا والعراق، ليسا عضوين بالمحكمة.

 

 

وأضاف العبد لله، في تصريحات خاصة لشبكة إرم الإخبارية، أن ما يسمى “داعش” ربما يكون ارتكب جرائم حرب وتطهيراً عرقياً تدخل في نطاق المحكمة.

 

 

وأضاف: “لكننا لا نملك ملاحقته، حيث يجب أن يكون البلدان اللذان وقعا بها الجرائم أعضاء بالمحكمة حتى يمكن إقامة دعوى قضائية، وحين حاول البعض الاستناد إلى أن بعض مقاتلي التنظيم يحملون جنسيات دول أعضاء بالمحكمة مثل بلجيكا وفرنسا، وفر ذلك غطاءً قانونياً للتقاضي ليتبين أن هؤلاء المقاتلين مجرد منفذين لتعليمات قادة كبار وليس من أصدر الأوامر أو خطط أو قام بالتمويل”.

 

 

وأشار المتحدث الرسمي باسم الجنائية الدولية في لقائه مع إرم إلى أن “تدخّل المحكمة يبدأ حين تقع جريمة حرب أو جريمة ضد الإنسانية أو ممارسات تندرج تحت التطهير العرقي، شريطة أن تكون قد وقعت على أراض دولة عضو بالمحكمة سواء تقدمت تلك الدولة بطلب فتح تحقيق أم كان الادعاء بالمحكمة هو من بادر من تلقاء نفسه إلى التحقيق”.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.