أحداث سياسية رئيسية

الثلاثاء,12 أبريل, 2016
الماكينة الإعلامية عملت على التهوين من تسريبات بنما عمدا

الشاهد_قال المحلل السياسي محمد القوماني إن تسريبات وثائق بنما أحدثت زلزال في عالم السياسة والمال ومثلت حدث نوعي في ملاحقة الفساد وتبييض الأموال والتهرب الضريبي، لكنها لم تحدث الى حد اليوم في تونس حدثا بارزا ولم تطرح كقضية محورية للجرائم التهرب الضريبي والفساد المالي الذي ينتشر وفق ما هو معلوم على نطاق واسع.

واعتبر القوماني في تصريح لموقع الشاهد أن السلطات المختلفة الى حد الآن لم تآخذ الموضوع بالجدية والصرامة رغم التصريحات الفورية للوزراء المعنيين بهذا الموضوع، فعلى عكس باقي الدول التي سارعت باجراء اتصالات مع سلطات بنما لتسهيل عمل القضاء وبلغ صداها الى استقالات لمسؤولين كبار، فإن الماكينة الاعلامية في تونس حاولت تهوين الموضوع، ربما لأن الاسماء الواردة بالتسريبات ليست هي المستهدفة من هذه الماكينة، على حد قوله.

وقال المحلل السياسي محمد القوماني أن اللجنة البرلمانية تعرف في بداية تشكلها عديد الخلافات، التي قد تجعلها عاجزة عن تحقيق المطلوب منها، معبرا عن امله في أن يكون ضغط المجتمع المدني وشرفاء البلاد لاعطاء هذا الموضوع الحجم الذي يستحقه.

وفيما يتعلق بالفقيد عبد الرزاق الهمامي، اشار محدثنا الى انه حضر جنازة المرحوم يوم الاثنين 11 افريل الذي قال انه كان على صلتة به قبل الثورة وبعدها، سياسيا وضمن تحالف المواطنة والمساوات، قائلا انه لاحظ كثافة الحضور والتنوع في مقبرة سيدي عثمان بالخلايدية، وان هذا الحضور يعكس قيمة عبد الرزاق الهمامي وقيمة مسيرته السياسية والنقابية وانه كان شخصية منفتحة قد تختلف معها لكنك تلمس من اخلاقه الحسنة وحسن محاورته احترام كبير لهذا الرجل.