أحداث سياسية رئيسية

الإثنين,23 مايو, 2016
المؤتمر حقق أهدافه المرجوة منه، وأثبت أن المجهودات التي بذلها شباب حركة النهضة لم تذهب سدى

الشاهد_قال بدر الدين عبد الكافي القيادي بحركة النهضة إن مؤتمر الحركة العاشر الذي اختتم أشغاله أمس الأحد، حقق أهدافه المرجوة منه، وايضا على مستوى الشكل كان في مستوى جيد، وأثبت ان المجهودات التي بذلها شباب حركة النهضة لم تذهب سدى.

واعتبر بدر الدين عبد الكافي في تصريح لموقع الشاهد أن طريقة التصويت الالكتروني التي اعتمدت لأول مرة على مستوى الأحزاب السياسية، وفرت كثيرا من الوقت وأعطت إضافة جديدة للعمل السياسي في تونس، موضّحا انه على مستوى المضمون استطاع المؤتمر المصادقة على اللوائح وهي مسألة لم تكن هيّنة، وساعدها في ذلك أن المؤتمر جاء تتويج لحوارات عميقة واستعدادات داخل الحزب بعد جملة من المشاورات حول اللوائح التي تم مناقشتها بعمق.
وبين محدثنا أن المؤتمر رغم ما شهده من حماسة غير مسبوقة باعتبار الرهانات الكبرى المطروحة على الحزب ومستوى ادارته الداخلية، كشف ان الحزب كما تطور على مستوى المضمون يجب ان يتطور على مستوى الهيكلة، قائلا أنه تم التوصل الى ايجاد حل يجعل مجلس الشورى يقوم بمهمته الرقابية على الهيكل التنفيذي والقدرة على المحاسبة دون أن تتعطل اعماله.