سياسة

الخميس,3 مارس, 2016
المؤتمر العربي لمواجهة التطرّف يبحث إيجاد رؤية كفيلة بمجابهة الظاهرة

الشاهد_انعقدت أيام 26 – 27 و 28 فيفري 2016 أشغال المؤتمر العربي السنوي الأول لمواجهة التطرف والذي نظمه التحالف العربي للحرية والديمقراطية بالشراكة مع مؤسسة فرديدش نومان من أجل الحرية وحزب آفاق تونس والحزب الشعبي للحرية والديمقراطية الهولندي.
وبحث المؤتمر جملة من المقاربات والرؤى الكفيلة بمواجهة كل أشكال ومظاهر التطرف السائدة في العالم العربي.

وقد افتتح ياسين ابراهيم وزير الاستثمار والتنمية والتعاون الدولي ورئيس حزب آفاق تونس اللقاء بكلمة أكد فيها على أن ما يحصل اليوم ما هو الا نتيجة لتأخرنا في استثمار مخزوننا الثقافي والتربوي والعلمي وعدم طرح حلول اقتصادية في الوقت المناسب.
ومن جهة اخرى قدمت سميرة مرعي فريعة وزيرة المرأة والاسرة والطفولة مقترحات الوزارة لمجابهة التطرف عن طريق مشروع الوزارة لمناهضة الارهاب والذي يهدف اساسا الى:
تعزيز دور الدولة ومؤسساتها في المناطق ذات الأولوية
تعزيز الشعور بالإنتماء لتونس
تعزيز المبادرة النسائية على إحداث مؤسسات متناهية الصغر من خلال خط تمويل مشاريع صغرى
تأطير النساء صاحبات المشاريع الصغرى و تعزيز تكوين النساء اللاتي تعانين من الأمية.