أحداث سياسية رئيسية

الثلاثاء,24 مايو, 2016
المؤتمر أكد أن حركة النهضة من القوى الضامنة للتجربة التونسية وللمسار الديمقراطي

الشاهد_ قالت فريدة العبيدي القيادية بحركة النهضة والنائبة بمجلس نواب الشعب في تعليقها على مؤتمر حركة النهضة العاشر الذي اختتم اشغاله أول أمس الأحد، أن الإنجاز و الوصول الى الانجاز في حد ذاته نجاح للحركة التي كان مؤتمرها منذ افتتاحه الى حين اختتام أشغاله متميزا وأكد قدرة حركة النهضة على التنظيم وحسن إدارة مؤتمراتها وأيضا القدرة على استعمال وسائل الاتصال الحديثة وخاصة على مستوى ألية التصويت الالكتروني.

واعتبرت العبيدي في تصريح لموقع الشاهد أن هذا المؤتمر كان نتيجة عمل مؤسسات لطيلة أكثر من سنة ونصف، والكثير من الوقت في نقاشات أديرت بشكل ديمقراطي، وكانت فيها المؤتمرات الجهوية والمحلية التي تضمنت مناقشة اللوائح عنصرا أساسيا في نجاح المؤتمر، مؤكدة أن نجاح المؤتمر هو نجاح لتونس، باعتبار أنه بقدر ما تكون هناك أحزاب قوية بقدر ما يُكرَّس الحفاظ على الديمقراطية.

وقالت القيادية بحركة النهضة أن هذا المؤتمر أكد أن حركة النهضة اثبت السقف العالي من الديمقراطية والقدرة على إدارة الإختلاف في المواقف، كما أكد من خلال لائحة الهيكلة والتنظيم توجه النهضة على الانفتاح وحرصها على أن تكون حزبا وطنيا جامعا لكل التونسيين، من خلال تبني مشاغل المواطنين الإقتصادية والاجتماعية وإعتبارها أولوية مطلقة بالنسبة للحركة في المستقبل.