أهم المقالات في الشاهد

الخميس,12 نوفمبر, 2015
الله يهديك سي سامي ..

الشاهد _بعض التصريحات في تونس ما بعد الثورة يصعب تفكيكها من فرط سذاجتها ، فيعتقد المتلقي ان الامر يتجاوز ظاهر التصريح الى باطنه المفعم بالمعاني، لكن ومع الوقت وبشيء من التمعن يتضح ان تلك هي البضاعة وذلك هو رأس المال، حديث السيد سامي الرمادي يتنزل ضمن هذا السياق ، فالرجل خرج علينا في حالة استغراب ووجوم ، ينتر ويتوعد ، يشكك مرة ويستغرب اخرى ، وبالوقوف على جزعه وجدنا الامر يتعلق باجتماع حزب نداء تونس في جربة ، لم يتعرض الرمادي الى فحوى اللقاء ولا الى غياب الشق الثاني ولا حتى الى الانقسام ، بل تعرض الى المصاريف المذهلة التي صرفت هلى الهامش ، واعتبرها حالة فساد واضحة وتسائل عن مثل تلك المبالغ الضخمة من اين والى اين ..المهم ذهب الرجل بعيدا في الزمجرة واعتقدنا لوهلة ان المبلغ كارثي كعادة النداء الذي رفعته الاموال واسندته فكانت له بمثابة الاب والام والاخ والقبيلة .. في الاخير وجدنا الرمادي يتحدث باستغراب عن مبلغ 75 الف دينار ، ووجدنا انفسنا امام خيارين ، اما ان يكون الرجل دخيلا عن مشهد الصرف والمصاريف والمال ولا يعرف عن الفساد المالي شيء والا فهو بصدد تبييض النداء وامتصاص غضب التوانسة والتعتيم على نوعية وكمية الاموال التي يتحرك بها هذا الحزب والتي شكلته من القاعدة الى القمة .


75 الف ماذا ايها الرمادي ، هل نتحدث عن مثل هذا المبلغ الذي صرف على لقاء حزب حاكم بمثل ذلك الاستغراب والاستهجان ، بينما صرف نفس الحزب اكثر من 100 الف دينار على جلسة واحدة في احد نزل العاصمة ، الا يعلم الرمادي انه وخلال الحملة الانتخابية كانت اموال النداء تنقل بــ”الشكاير” الى المقرات الجهوية ومنها الى الاحياء و القرى والأرياف ، الا يعلم الرمادي ان إيجار طائرة لنقل القيادة يفوق هذا المبلغ بكثير ، الا يعي الرمادي انه يتحدث عن مبلغ هو بالنسبة للنداء “بوربوار” يقدمه اثرياء الحزب في جلسة من جلساتهم الصاخبة ؟



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.