رياضة

السبت,30 أبريل, 2016
اللجنة الأولمبية ترفض القانون الأساسي للهياكل الرياضية

الشاهد_ انطلقت فعاليات الندوة الوطنية حول القانون الأساسي للهياكل الرياضية، التي تنظمها وزارة الرياضة التونسية، مساء أمس الجمعة في مدينة المنستير ، بحضور ممثلي الاندية في كل الرياضات على أن تتواصل الندوة اليوم السبت.

رئيس اللجنة الأولمبية ، محرز بوصيان، نفى في مداخلته خلال المؤتمر بشدة أن تكون اللجنة قد شاركت في إعداد المشروع، كما اتهمه بذلك الاتحاد التونسي لكرة القدم في البيان الذي أصدره.

وقال بوصيان: “اللجنة الأولمبية مثل عديد الاتحادات الوطنية لها الكثير من المآخذ في خصوص العديد من فصول المشروع التي لا تضمن حقيقة استقلالية الهياكل الرياضية كأحسن ما تكون الاسقلالية ونحن ضد تدخل الوزير في حل المكاتب الجامعية، ونحن مع الاستقلالية المسؤولة والتي جاء بها المقرر الأممي، وكذلك اللجنة الأولمبية الدولية حول المال العام الذي يبقى خاضعا للرقابة، لكن لا يمكن للتفقدية العامة التابعة لوزارة الرياضة أن تكون الخصم والحكم، ولذلك اقترحنا أن يكون البديل لجنة وطنية للتدقيق تختارها الاتحادات وتوافق على قوانينها”.

كما أشار بوصيان إلى أن منظومة التحكيم الرياضي في تونس في حاجة إلى التطوير، مع توجيه دعوة خاصة إلى رجال القانون إلى المساهمة في تقديم المقترحات التي من شأنها أن تكون وراء حصول الإضافة الصحيحة لمجال التحكيم.

من جانبه، أكد وزير الرياضة ماهر بن ضياء، أن الوزارة جادة في الدخول في مرحلة الإصلاح، وأوضح أن التشريع الرياضي يعد قاعدة أساسية مساهمة في تطوير الرياضة، وذكر بأن المراسيم التي صدرت بعد الثورة لم تساهم في حصول التطوير المنشود للرياضة التونسية.

وانتقد بن ضياء ما جاء في بيان الاتحاد التونسي لكرة القدم، الذي أصدره أمس، معتبرًا ان ذلك تدخل غير قانوني في شؤون التسيير الإداري للوزير.

 

 



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.