عالمي عربي

الأربعاء,11 نوفمبر, 2015
الكيان الصهيوني يعتقل 24 من حماس.. واستمرار عمليات الطعن

الشاهد_أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي الثلاثاء، أنه اعتقل 24 فلسطينيًا و”تمَكّنَ من تفكيك خلية تابعة لحركة حماس في مدينة قلقيلية في شمال الضفة الغربية المحتلة، كانت تعمل على تجديد نشاطها في الضفة الغربية”، على حدّ قوله، في حين لا تزال أعمال الطعن مستمرة.

قال في بيان له أمس الثلاثاء، إنه “تم الكشف عن وجود شبكة واسعة لحركة حماس في قلقيلية. وكان رؤساؤها يعملون على تجديد نشاط حماس في المنطقة، ويخططون لأعمال إرهابية”.

 

وبحسب البيان، فإنّ “هذه الشبكة كانت بإدارة وتوجيه وتمويل أعضاء في مقار قيادات الحركة في قطاع غزة”.

وأضافَ الجيش، أنّه اعتقل 24 فلسطينيًا خلال ليل الإثنين /الثلاثاء، “بينهم ناشطون كبار في حماس كانوا قد إعتُقلوا في السابق” وتمت مصادرة مبلغ 35 ألف شيكل (نحو تسعة آلاف دولار اميركي) خلال عمليات التوقيف.

 

وأكدت مصادر أمنية فلسطينية، أنّ الجيش اقتحم مدينة قلقيلية، وأجرى سلسلة اعتقالات وعمليات تفتيش في المنازل، مشيرة الى انه تمّ اعتقال 25 ناشطًا من حماس.

 

إلى ذلك، أعلنت الشرطة الإسرائيلية أنها قتلت بالرصاص مهاجمين فلسطينيين في واقعتين منفصلتين.

 

وفي أحدث واقعة قالت المتحدثة باسم الشرطة الإسرائيلية إن فلسطينياً حاول مهاجمة شرطي من قوات الحدود الإسرائيلية بسكين عند نقطة تفتيش في الضفة الغربية المحتلة. وأضافت أن القوات أطلقت عليه الرصاص بعد أن تجاهل تحذيرات ليتوقف، وأعلنت وفاته في ما بعد.

 

وأضافت المتحدثة باسم الشرطة الإسرائيلية أنَّ حراس أمن أطلقوا الرصاص على فلسطيني عمره 37 عاماً في القدس اندفع نحوهم وكان يحمل سكيناً قرب البلدة القديمة. وقال المستشفى الذي نقل إليه الفلسطيني إنه توفي في ما بعد متأثراً بجروحه.

 

وأوضحت المتحدثة أنّ فلسطينيين إثنين عمرهما 12 و13 عاماً طَعَنا حارس أمن في ترام. ورَدَّ الحارس بإطلاق النار عليهما. وأشارت متحدثة باسم مستشفى إلى أنّ أحدهما أصيب بجروح خطرة. وقالت الشرطة إن الآخر وضع رهن الاحتجاز.