أخبــار محلية

الأربعاء,29 يونيو, 2016
الكنام: القضاء يكشف عن أطباء متحيلين

الشاهد _ يشهد الصندوق الوطني للتأمين على المرض عديد الإشكاليات التي دفعت بعدد من المواطنين إلى الإلتجاء إلى القضاء و من أبرز هذه المشاكل :

-عدم قيام الصندوق الوطني للتأمين على مرض بعمليات مراقبة على المنخرطين منذ سنة 2008 مما أدى إلى تجاوز أغلبية المنخرطين السقف المحدد لهم في المنظومة الخاصة “طيب العائلة ” و هو ما عمق الأزمة المالية التي يمر بها الصندوق و الذي إتضحت ملامحه خلال سنة 2014 .

– عدم إعلام الصندوق الوطني للتأمين على المرض جميع الأطراف المتعاقدة مسدية الخدمات الصحية ” الصيدلية الطبيب ” و المضمون الإجتماعي الذي تجاوز السقف المحدد له منذ سنة 2008.

-رفض الصندوق الوطني للـتأمين على المرض تسليم منخرطية دفاتر علاجهم و إجبارهم على جدولة مصاريف العلاج التي تجاوزت السقف المحدد .

*القضاء يضرب بقوة

و نظرا لاستمرار تمسك الصندوق الوطني للتامين على المرض حرمان منخرطين من دفاتر علاجهم فقد إضطر هؤلاء للجوء إلى القضاء و تحديدا قضاء الضمان الإجتماعي حيث بت القضاء في عدد كبير من الملفات بكامل تراب الجمهورية علما و ان جل الأحكام الصادرة عنهم قضت بإلزام الصندوق تسليم منخرطين  دفاتر علاجهم و تمكينهم من حقهم في علاج .

و تجدر الإشارة إلى انه تم تمكين المنخرطين من دفاتر علاجهم منذ الطور الصلحي و الذي يعد طورا وجوبيا في مثل هذه القضايا .

*أطباء متحيلون

و نقلا عن مصادر إعلامية  فإن فتح ملفات الصندوق الوطني للتأمين على المرض بالمحاكم كشف عن تحيل عدد من الأطباء بهدف جني المال إذ تعمد البعض منهم إيهام الصندوق بعلاج منخرطيه و ذلك بتقديم فحوصات طبية و همية بأسماء أشخاص تبين أنهم لم يخضعوا للعلاج في تلك التواريخ و قد تم التفطن لعمليات التدليس و التحيل بعد مطالبة عدد من منخرطين الصندوق بالتثبيت بعد مطالبتهم بسداد مبالغ مالية كبيرة.

 

و تبعا لذلك فقد تمت عمليات تفقد لبعض الأطباء المشتبه بهم حتى أن أحد الأطباء المعنيين بعمليات التفقد أقدم على الإنتحار خلال سنة 2014 في ولاية صفاقس .

كما تبين أن البعض من الأطباء تعمدوا إيهام الصندوق الوطني للتأمين على المرض بعلاج منخرطين ثبت أنهم متوفون قبل التواريخ التي قدم فيها الأطباء الفحوصات الطبية و الفواتير .

و في سياق متصل فقد أصدر المجلس الوطني لعمادة الأطباء بيانا الجمعة الماضي أكد فيه قيامه بالمساءلة التأديبية لطبيب أثبتت الأبحاث الأولية إستعماله ل 8 لوالب قلبية منتهية الصلوحية .

 

و ذكر المجلس في البيان ذاته أنه تلقى من الصندوق الوطني للتأمين على المرض و التفقدية الطبية لوزارة الصحة مراسلتين تفيدان و جود إخلالات في بعض ملفات زرع اللولب القلبية .

 

من جهته صرح يونس بن نجمة مدير الدواء بالصندوق الوطني للتأمين على المرض لوكالة تونس افريقيا للأنباء في نفس اليوم أن عدد الإخلالات التي تم التفطن إليها بلغت 10 إخلالات و أن الصندوق فتح تحقيقا سيتم بموجبه العودة إلى الملفات القديمة .