رياضة

الأحد,16 أكتوبر, 2016
الكالتشيو:السيد العجوز يواصل تصدّره للدوري وروما يقتنص المركز الثاني من نابولي

قلب يوفنتوس تأخره أمام أودنيزي لانتصار صعب واصل به سلسلة انتصاراته في الدوري الإيطالي “الكالتشيو” في الأسبوع الثامن من المسابقة، التي شهدت أيضا تعادل بيسكارا مع سمبدوريا 1-1.
ويدين يوفنتوس بالفضل في فوزه الرابع على التوالي والسادس له هذا الموسم في الدوري، للاعبه الأرجنتيني باولو ديبالا الذي سجل هدفي فريقه في الدقيقة 43 من ركلة حرة و في الدقيقة 53 من ضربة جزاء)، بينما سجل هدف أودينيزي يعقوب جانكتو في ال30).
وبذلك رفع نادي السيدة العجوز رصيده إلى 21 نقطة ليبتعد في الصدارة بفارق خمس نقاط عن ملاحقه روما، بينما توقف رصيد أودينيزي عند سبع نقاط في المركز الـ17.
ويسعى يوفنتوس للفوز بلقب الدوري للمرة السادسة على التوالي، علما بأنه أكثر الأندية حصدا للقب حيث فاز به 32 مرة.
وفي المباراة الثانية، خيم التعادل 1-1 على المباراة التي جمعت بيسكارا بضيفه سمبدوريا.
وتقدم سمبدوريا بهدف سجله هوغو أرماندو كمبانيارو لاعب بيسكارا بالخطأ في مرماه في الدقيقة13، قبل أن يسجل نفس اللاعب هدف التعادل لبيسكارا في الدقيقة 23.
وشهدت المباراة طرد أندريا كودا لاعب بيسكارا في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول.
ورفع بيسكارا رصيده إلى سبع نقاط في المركز الـ16، كما رفع سمبدوريا رصيده إلى ثماني نقاط في المركز
وقال البسني إيدن جيكو والمصري محمد صلاح فريق روما للفوز على نابولي بثلاثة أهداف مقابل صفر.
هدفين بواقع هدف في كل شوط ليقود روما للفوز خارج ملعبه 3-1 على نابولي ليحسم معركة المركز الثاني في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم كما سجل باولو ديبالا هدفين في فوز يوفنتوس المتصدر 2-1 على ضيفه أودينيزي يوم السبت.
وسجل هوجو كامبانيارو مدافع بيسكارا هدفا في كل مرمى خلال تعادل فريقه 1-1 مع سامبدوريا وأهدر فريقه أيضا ركلة جزاء ولعب بعشرة لاعبين قبل نهاية الشوط الأول.
وحقق روما انتصار ثمينا ضد نابولي بثلاث لهدف واحد ليصعد روما إلى المركز الثاني بينما تقهقر نابولي للمركز الثالث.

وسجل اهداف روما الأول والثاني في عن طريق دزيكو في الدقيقه43 و 45 وجاء هدف نابولي الوحيد عن طريق كوليبالي في الدقيقه 58 وأضاف الهدف الثالث لروما النجم المصري محمد صلاح في الدقيقه 85 وبهذا الفوز يصبح روما في المركز الثاني ب 16 نقطه وتجمد رصيد نابولي عند النقطه 14 في المركز الثالث.
وخسر نابولي لأول مرة على ملعبه في الدوري منذ تولي ماوريتسيو ساري المسؤولية في بداية الموسم الماضي.
وكان نابولي وروما أكبر منافسي جوفنتوس في طريقه لحسم لقب الدوري في آخر أربعة مواسم إذ احتل كل منهما المركز الثاني مرتين بينما يسعى جوفنتوس للتتويج بلقبه السادس على التوالي.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.