مختارات

السبت,19 سبتمبر, 2015
القيروان:تواصل احتجاز تونسيان في ليبيا وعائلتهما تجدد نداء الاستغاثة

الشاهد _ جدد المواطن محمد السالمي نداء استغاثة لسلطات التونسية من أجل إطلاق سراح شقيقه وخاله بعد إيقافهما يوم 3 أوت 2015 من قبل مجموعة مسلحة في مطار الابرق بليبيا معبرا عن تخوف عائلته عن مصيرهم المجهول.

يذكر أن الشابين تم إيقافهما بعد أن كانا عائدين إلى مسقط رأسهما في منطقة السوالمية التابعة لمعتمدية بوحجلة من ولاية القيروان لحضور جنازة والده الذي توفي في حادث مرور.

كما أشار السالمي إلى أن شقيقه وخاله يعملان في مخبزة في إجدابيا ولا علاقة لهما في الانضمام إلى التنظيمات الإرهابية،مضيفا انه اتصل بوزارة الخارجية في العديد من المناسبات وقد تلقى وعود لا غير ومجرد تطمينات فقط ويأمل أن يتم اطلاق سراحهما قبل عيد الأضحى مؤكدا أن عائلته في حالة نفسية سيئة.