الرئيسية الأولى

الأحد,29 نوفمبر, 2015
القيادة المركزية للانتربول في ليون الفرنسية تتخذ قرارها ..

الشاهد_قررت القيادة المركزية للانتربول في مدينة ليون الفرنسية رفع اسم الدكتور يوسف القرضاوي رئيس الاتحاد العالمي للعلماء المسلمين من من قوئم البوليس الدولى عبر العالم ، وجاء القرار بعد فشل السلطات المصرية في تقديم حجج دامغة تؤيد سلسلة الاتهامات الخطيرة التي وجهتها للقرضاوي ، وكان الانتربول طالب الحكومة المصرية بتوفير الادلة التي تؤيد التهم الموجهة للشيخ ، لكن الادلة التي قدمت لم تتجاوز التهم الخاوية الغير مدعومة بالسند الذي ياهلها للابقاء على اسم القرضاوي على لائحة الانتربول .


وكان الانتربول المصري نجح بعد سلسلة من المفاوضات في اقناع الانتربول الدولي بجدية التهم الموجه للشيخ يوسف وانها غير مسيسة ، ما جعل مساعد وزير الداخلية اللواء سيد شفيق يعلن عن اقتراب استلام مصر ليسوف القرضاوي ليقف امام القانون ويحاسب على جرائمه حسب قوله .


وتمت ملاحقة يوسف القرضاوي “89 سنة” بالعديد من التهم كان ابرزها مساعدته في فرار المساجين واقدمه على عمليات قتل متعمدة الى جانب السرقة والحرق والتخريب ، ورغم مجهودات اللواء مجدي بسيوني الذي اعدت عناصره مجلدات من الانشائيات بغرض دعم التهم الموجهة للشيخ يوسف ، إلا ان الانتربول اسقطها كلها واعتبرها بمثابة الكلام العام الذي لا يرتقي الى مستوى الادلة الجدية.

 

 

نصرالدين السويلمي



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.