الرئيسية الأولى

الإثنين,14 سبتمبر, 2015
القوميون يطالبون المرزوقي بالأعذار من بشار مقابل التصالح معه !

الشاهد _ بعد ترددهم وانتهاجهم للأساليب الملتوية في خصومتهم الفاجرة مع المرزوقي ، اعترفت الطائفة القومية الملحقة بذيل الجبهة اليسارية بالسبب الحقيقي وراء عداوتهم للرئيس السابق ، وخلال سجالاتهم عبر كامل الاسبوع الذي سبق مسيرة السبت المحتشمة ، تحدثوا بصراحة عن غلطة المرزوقي الكبرى ، منهم من أطلق عليها الجريمة التي لا تغتفر ، وأكدوا ان الموقف السلبي والذي عبروا عنه بالكارثي ، للمرزوقي تجاه نظام بشار لا يمحوه الا الاعتذار من قلعة العروبة ، وهو يقصدون بذلك النظام السوري وعلى رأسه بشار ، بهذا يكون التيار القومي الملحق بجبة اليسار قد مكن المرزوقي من فرصة الرضاء عليه ، مقابل التعجيل بمباركة سفاح البراميل وادانة اطفال حلب ودير الزور ودرعة .. او لنقل ادانة أشلائهم ما دامت أرواحهم قد أفضت الى ربها .

 

اما حقد الهمامي على المرزوقي فلا دخل له ببشار ولا البعث العربي الاشتراكي ولا الأسرة النصيرية الموسعة ، انما هي الرغبة الجامحة في ابعاد الرأس المثقلة بالنضال ، ليخلو له الجو ، ويتمكن من قيادة المعارضة بإسناد من المكتب التنفيذي للاتحاد الذي طالما كان في خدمته وخدمة جبهته ، قبل الإضراب العام وخلال الإضراب العام وبعد الإضراب العام .

 

نصرالدين السويلمي