سياسة

السبت,11 يونيو, 2016
القطي..الحبيب الصيد لا يمكن أن يكون رجل المرحلة القادمة لانه استنزف كل اليات النجاح

الشاهد_ قال الناطق الرسمي لحزب نداء تونس عبد العزيز القطي، اليوم الجمعة 10 جوان 2016، ان رئيس الحكومة الحبيب الصيد لا يمكن أن يكون رجل المرحلة القادمة لأنه قام بدوره كما يجب في المرحلة الأولى وقد استنزف كل اليات النجاح.

وأشار القطي في حوار لقناة فرانس 24، الى أن حزب نداء تونس سيتفاعل ايجابيا مع كل المقترحات وان التوافق بين الاحزاب السياسية والمشاركين قي المفاوضات المتعلقة بتشكيل حكومة الوحدة الوطنية سيكون سيد الموقف، مضيفا” اذا ارتأت الأحزاب المتفاوضة أن يبقى الحبيب الصيد على رأس الحكومة سيكون لكل حادث حديث”.

في السياق نفسه، قال القطي ان المرحلة القادمة يجب أن تكون ذات طابع سياسي،مؤكدا رغبة حزبه في أن يكون رئيس الحكومة القادم في حكومة الوحدة الوطنية المرتقبة من صلب حزب نداء تونس.

من جانب اخر، قال عبد العزيز القطي “ان نداء تونس ليس له أسماء مرشّحة لخلافة الصيد في الوقت الحاضر لان الحديث عن الاسماء لا يكون الا بعد ضبط برنامج واضح يكون محل توافق بين مختلف الاطراف التي تتفاوض حول تشكيل حكومة الوحدة الوطنية.

وأشار الناطق الرسمي لحزب نداء تونس، الى أن مبادرة رئيس الجمهورية لم تكن من فراع بل جاءت بعد جولة من المفاوضات والمشاورات التي جمعت قائد السبسي بالعديد من الاحزاب التي اقترحت عليه جملة من المبادرات السياسية من قبيل حكومة انقاذ أو مؤتمر وطني للانقاذ”.

وحول عدم علم جل الاحزاب بميادرة رئيس الجمهورية بما في ذلك أحزاب الائتلاف الحاكم، قال القطي ان المبادرة كانت نتيجة نقاشات مع العديد من الاطراف الا أن بلورتها والاعلان عنها من قبل رئيس الجمهورية كان بصفة رسمية في الحوار الذي أجراه على القناة الوطنية الاولى.

ونفى القطي كل المعطيات التي أشارت الى أن المبادرة كانت من اعداد مجموعة ضيقة صلب نداء تونس من ضمنها نجل الرئيس حافظ قائد السبسي للإطاحة بالجبيب الصيد.