أخبــار محلية

الخميس,10 سبتمبر, 2015
القضاء يرفض الافراج على عون الأمن المتهم بالاعتداء على قاض في زغوان

الشاهد _ أكد الناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائية بزغوان محمد اللجمي في تصريح ل وات أن المحكمة الابتدائية بزغوان قررت أمس الأربعاء خلال الجلسة التي انعقدت بصفة سرية بموجب فقرة من الفصل 22 من القانون عدد 70 المؤرخ في 6 أوت 1982 والمتعلق بضبط القانون الأساسي العام لقوات الأمن الداخلي، تأجيل النظر في قضية اعتداء عون أمن على أحد قضاتها إلى يوم 16 سبتمبر الجاري ورفض مطلب الإفراج عن المتهم.

 

وبين اللجمي انه تم إحضار عون الأمن المتهم فى القضية من إحدى المستشفيات بالعاصمة بعد تعرضه لوعكة صحية مبينا أن لسان الدفاع عن القاضي الذي تقدم بشكاية طلب خلال الجلسة تأخير النظر في القضية لإتمام إجراءات القيام بالحق الشخصي في حين طلب لسان الدفاع عن عون الأمن المتهم الإفراج عنه.

 

ويذكر ان القاضي بالمحكمة الابتدائية بزغوان أحمد بالرجب تقدم بتقرير يفيد بتعرضه للاعتداء من قبل عون أمن يوم 30 أوت الفارط على مستوى مفترق زغوان على مرأى ومسمع من زملائه الأعوان قررت النيابة العمومية بالجهة على إثره فتح تحقيق في الغرض.

وكان محمد اللجمى صرح الخميس الفارط ل وات بأن النيابة العمومية قد أحالت عون الأمن المتورط في حادثة الاعتداء على القاضي على المجلس الجناحي بزغوان من أجل التهديد بما يوجب عقابا جنائيا وهضم جانب موظف عمومي أثناء مباشرته لوظيفته مضيفا انه تم حفظ التهمة في حق بقية الأعوان الذين واكبوا الحادثة في الدورية الأمنية نفسها بعد استنطاقهم.