عالمي دولي

السبت,30 يوليو, 2016
القضاء الكندي يرفض إدانة زوجين مسلمين بتهمة الإرهاب ويتهم الشرطة بتلفيقها

الشاهد_ أصدرت المحكمة العليا الكندية بمقاطعة بريتيش كولومبيا اليوم حكما بإطلاق سراح زوجين كنديين مسلمين هما جون نوتال و أماندا كورودي وذلك بعد إتهمامهما من قبل الشرطة الكندية بجرائم تتعلق بالإرهاب.

وقالت القاضية كاترين بروس في حكمها الذي وصفته وسائل الإعلام الكندية بأنه “حكم تاريخي”، إن الشرطة السرية الكندية إصطنعت للزوجين جريمة بأنهما كانا يحاولان زرع عبوات ناسفة لتفجير المجلس التشريعي في تورونتو في يوم الإحتفال بالعيد الوطني الكندي في الأول من شهر تموز في عام 2013 .

وقالت “إن العالم لديه ما يكفي من الإرهابيين ونحن لسنا بحاجة لأن تقوم الشرطة بخلق المزيد من المهمشين”.

وأضافت إن ضباط الشرطة الكندية تجاوزوا صلاحياتهم في هذه القضية خلال أشهر طويلة ووصفت أفعالهم بأنها كانت شنيعة، وقالت إنه “لم يكن هناك أي تهديد من الزوجين للجمهور وكانا مجرد ساذجين”.

وأشارت وسائل الإعلام الكندية إلى أن هذه هي المرة الأولى في كندا الذي ينجح فيها دفاع قانوني في قضية تتعلق بالإرهاب بعد فشله في ثلاث محاولات سابقة، كما أشارت إلى أن القاضية الكندية أوقفت كافة الإجراءات المتعلقة بإدانة الزوجين لضمان عدم ظهور هذه الجريمة في أى سجل جنائي لهما وحتى لا يمكن إستخدامها ضد الزوجين في المستقبل.