أهم المقالات في الشاهد

الأربعاء,15 يونيو, 2016
القصرين على صفيح ساخن مجددا

الشاهد_عاشت مدينة القصرين قبل أشهر على وقع حركة إحتجاجيّة مترامية مطالبة بالتنمية و التشغيل و التمييز الإيجابي لصالح الجهة و هي حركة إجتماعيّة تطوّرت لتتحول إلى حراك في أكثر من ولاية متبوع بإعتصامات نفذها المعطلون عن العمل في مركز ولاية القصرين و في عدد من معتمديات الجهة.

معتمدية العيون من ولاية القصرين، تشهد اليوم الأربعاء، شللا تامّا للحركة، إذ عمد الأهالي إلى غلق جميع الإدارات وكافة الطرقات من خلال حرق العجلات المطاطية، وذلك احتجاجا على افتقار الجهة إلى التنمية والتشغيل و ذلك بعد يومين من التحرّكات الإحتجاجيّة في الجهة التي شهدت اليوم إرتفاعا في عدد المشاركين في التحرّك وسط أنباء عن حالة من التوتر و الإحتقان في أكثر من معتمديّة أخرى من الجهة.

ولاية القصرين التي تفتقر إلى أبسط مقومات التنمية و العيش الكريم لم تنتفع بعد بالبند الدستوري المتعلق بالتمييز الإيجابي لصالح الفئات و المناطق المهمشة شأنها شأن كل المناطق المنسيّة لعقود من الزمن و الأخطر أنها باتت منطقة موسومة بالإرهاب الذي إستوطن جبل الشعانبي.