سياسة

الأحد,5 يوليو, 2015
القصاص: “أنا أكبر الطواغيت و قائد الجيش الشعبي التونسي إن شاء الله”

الشاهد_بإنفعال كبير علق عضو المجلس الوطني التاسيسي السابق إبراهيم القصاص على قرار رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي إعلان حالة الطوارئ و على المبررات التي ذكرها في خطاب توجه به عشية أمس السبت 4 جويلية 2015 إلى التونسيين و أعلن أنه “أكبر الطواغيت” و أنه سيكون “الجيش الشعبي” لمساندة المؤسستين الأمنية و العسكرية في حربهما ضد الإرهاب.


تعليق إبراهيم القصاص على صفحته الشخصية بشبكة التواصل الإجتماعي فايسبوك:

ليسمع القاصي والداني…

انا اكبر طاغوت في تونس.

ان كان من يحمي أرضه وعرضه ويمنع سفك دماء شعبه يسمى طاغوتا فانا اذا اكبر الطواغيت .

فلتذهب الحرية و ليذهب الدستور ان لزم الأمر الى الجحيم. لن اسمح لكائن من يكون ان يتبول على قبور آبائي وأجدادي ويسفك دماء أبنائي .

ومن هنا انا القصاص اعلن عن تكوين مجموعة تسمى بالجيش الشعبي لمعاضدة جيشنا وامننا في الدفاع عن حياض الوطن وعلى الدولة تسليحها وتبنيها لتعمل تحت إمرة الجيش الوطني .

فيا شباب تونس من يبايع على الموت من اجل الارض والعرض واعلموا ان رسول الله صلى الله عليه واله قال( من مات دون أرضه فهو شهيد ومن مات دون عرضه فهو شهيد ومن مات دون ماله فهو شهيد ) فأهلا وسهلا بمن أراد بتونسنا الحبيبة شرا .

فلن يجدنا الا أسودا تحب الموت حبهم للحياة .

لن تطأ قدم غازي أرضنا وفينا عرق ينبض

لن تهتك اعراضنا وفينا عرق ينبض

لن تسبى نساؤنا وفينا عرق ينبض

( فلا عاش في تونس من خانها ولا عاش من ليس من جندها نموت ونحيا على عهدها حياة الكرام وموت العظام )

القصاص قائد الجيش الشعبي التونسي ان شاء الله تعالى

 



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.