عالمي عربي

الخميس,5 نوفمبر, 2015
القرضاوي : التقارب بين المذاهب مضيعة للسنة النبوية

الشاهد_قال فضيلة الدكتور يوسف القرضاوي رئيس الإتحاد العالمي لعلماء المسملين أنه لم يجد أي فائدة للتقريب بين المذاهب الإسلامية خاصة مع الشيعة .. وقال “إنه كان طول حياته يدعو للتقريب بين المذاهب على أن يأمل أن يتم التقريب بينها وتضيق الفجوة والخلاف ” وقطع أنه لا فائدة من التقريب إلا تضييع السنة النبوية .

 

جاء كلام د . القرضاوي أمس خلال جلسة النقاش التي عقدها تلاميذه لمناقشة كتابه القديم ” الصحوة الإسلامية من المراهقة إلى الرشد ” .. وقال القرضاوي إنه يقوم الآن بتأليف كتاب عن ما اسماه بـ ” التكفير الجديد ” الذي يصدر من الشيعة الذين وصفهم بأنهم ” أناس في غاية التعصب ” حيث درجوا على تكفير أوائل الصحابة رضوان الله عليهم أمثال أبوبكر الصديق وعمر بن الخطاب وعثمان بن عفان علاوة على سبهم لأم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ..