سياسة

الإثنين,22 أغسطس, 2016
القاهري: وارد جدّا ألّا يمنح الإتحاد الوطني الحر ثقته لحكومة الشاهد

الشاهد_ أفاد النائب في مجلس نواب الشعب عن الاتحاد الوطني الحر محمود القاهري بأن اجتماعا للمكتب السياسي للحزب سينعقد عشية اليوم الاثنين 22 أوت 2016، لتحديد الموقف الرسمي من مساندة الحكومة من عدمها، لافتا إلى أن فرضية عدم التصويت لصالح حكومة الشاهد يوم الجلسة العامة لمنح الثقة تبقى واردة جدّا، وفق تقديره.

وأوضح القاهري، في تصريح صحفي ، أن عدم تواجد أسماء من الوطني الحر صلب التشكيلة الحكومية المقترحة، ليس ناتجا عن عدم تلقيه عروضا بمناصب وزارية بل هو ناجم عن عدم تقديم الحزب لسير ذاتية في الغرض، معتبرا أن الشاهد لم يكن يبحث عن كفاءات بقدر ما كان يسعى وراء مجرد أسماء وهو ما خلق اختلافا في وجهات النظر بين الطرفين، حسب رأيه.

وعن الحقائب الوزارية التي اقترحها الشاهد على الاتحاد الوطني الحر وأسباب رفض الحزب لها، اكتفى القاهري بالقول إن حزبه كان يرغب في تحقيق برامجه التي وعد بها ناخبيه من خلال وزارات هامة تستجيب لحجم هذه البرامج، دون الافصاح عن نوعية المناصب التي اقترحت عليهم.