رياضة

الثلاثاء,18 أكتوبر, 2016
الفيفا تنصف نسور قرطاج

أقر الاتحاد الدولي لكرة القدم بعدم صلاحية ملعب أحمد زبانة بوهران لاحتضان مقابلة الجولة الثانية من التصفيات المؤهلة لكأس العالم روسيا 2018 بين المنتخب الليبي والمنتخب التونسي يوم 11 نوفمبر القادم تونس.
وطلبت “الفيفا” من الاتحاد الليبي اختيار ملعب آخر بالجزائر من أجل احتضان المباراة.

وكانت الجامعة التونسية لكرة القدم قد راسلت”الفيفا” حول الوضعية السيئة لملعب أحمد زبانة بمدينة وهران الجزائرية وطالبت بتوفير لجنة متكونة من خبراء لمعاينة حالة الملعب و جميع المعطيات اللوجيستية.

الفيفا التي أعلنت في وقت سابق عن فتح تحقيق حول ملعب وهران الذي يحتضن مباراة المنتخب التونسي والمنتخب الليبي خاصة بعد تظلّم تونس حول أرضية الملعب ذات العشب الاصطناعي وهو ما اعتبرته الجامعة التونسية لكرة القدم غير لائقة بمباراة في هذا المستوى خاصة وأن لاعبي المنتخب التونسي تعوّدوا على اللعب في الملاعب ذات العشب الطبيعي.

مباراة المنتخب التونسي ونظيره الليبي كانت من المفروض أن تقام على ملعب الإسكندرية ولكن يبدوا ان الاتحاد الليبي قد اختار ملعب وهران لان لاعبيه متعوّدون على اللعب على هكذا أرضية بينما اللاعب لاعبون المنتخب الوطني اعتادوا على اللعب على أرضية ذات عشب طبيعي.

وكان المنتخب الليبي والنوادي الليبية تلعب المسابقات القارّية يلعبون كل لقاءتهم في تونس بعد الثورة الليبية والظروف الأمنية الصعبة التي تعيشها البلاد حتّى أنّ أهلي طرابلس استضاف النجم الرياضي الساحلي في ملعب الشاذلي زويتن في تونس العاصمة.

ولكن هذه المرّة أصرّ الاتحاد الليبي لكرة القدم أن يستقبل المنتخب التونسي في قطر آخر غير تونس وذلك ربّما لأهمية الرهان وهو الترشّح لكأس العالم رغم محاولات الجامعة التونسية التي قدّمت عرضا بأن يستقبل المنتخب الليبي “نسور قرطاج” في تونس وأن لا تحضر الجماهير التونسية اللقاء وهذا ما قدّ يعفي المنتخب التونسي من إرهاق السفر إلى الخارج.

ويتقابل المنتخب التونسي لكرة مع نظيره الليبي في 11 نوفمبر القادم في إطار الجولة الثانية من الإقصائيات المؤهلة لمونديال روسيا 2018، وكان المنتخب التونسي انتصر في المباراة الأولى على المنتخب الغيني بهدفين لصفر بينما انهزم المنتخب الليبي في المباراة الأولى ضدّ الكونغو الديمقراطية برباعية كاملة.

وسبق للمنتخب التونسي لكرة القدم أن ترشّح للمونديال في أربع مناسبات في سنوات 1978 و1998 و2002 و2006 بينما لم يسبق للمنتخب الليبي الترشّح مطلقا لكأس العالم.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.