عالمي دولي

الخميس,20 أغسطس, 2015
“الفيدرالية الأمريكية” تحكم بإعدام الهاكر الجزائري حمزة بن دلاج

الشاهد_ألقت “الإنتربول” القبض علي واحد من أخطر 10 هاكر في العالم، الجزائري حمزة بن دلاج، عام 2013 وذلك بعد بحث دام أكثر من 3 سنوات للعثور عليه في بتايلاند، وقد اشتهر حمزة بابتسامته المشهورة أثناء القبض عليه والذي استفز الكثير من المعادين.

وكان حمزة قد قام باختراق 217 بنك، وأخذ أكثر من 3.5 مليار دولار قام بتوزيع أكثر من 270 مليون دولار علي فلسطين وغيرها من الدول الفقيرة، وأغلق أكثر من 8000 موقع فرنسي، وقام باختراق مواقع قنصليات أوروبية وقام بتوزيع تأشيرات بالمجان لشباب الجزائر.

كما قام أيضا بالسيطرة علي مواقع إسرائيلية، وكشف أسرار خطيرة للمقاومة الفلسطينية، مما جعل الحكومة اليهودية تحاول تجنيده للعمل لصالحها ولكنه رفض تماما.

وطلبت منه الحكومة الإسرائيلية بمساعدتها في تحصين مواقعها الحساسة مقابل التوسط للإفراج عنه، لكنه رفض، ومازال قابعا في السجن الأمريكي وصدر قرار بتنفيذ حكم الإعدام فيه.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.