سياسة - فن

السبت,27 يونيو, 2015
الفنان إياد نصار:لن اختار الجواز الفلسطيني لأنه عِبءٌ وألم على كل من يحمل و الثورات العربية خدعة

الشاهد_حل الفنان الأردني ذو الأصل الفلسطيني، إياد نصار، في برنامج تلفزي وأفصح عن رأيه في عدة موضوعات منها ما هو صادم لكثير من جمهوره.

و قال نصار إنه لو خير بين جوازات السفر “المصري والأمريكي والأردني والفلسطيني”، فلن يختار الجواز الفلسطيني، لأنه سيكون عبئا وألماً يعاني منه كل من يحمل هذا الجواز، مضيفاً: لا أريد المرور بتلك المعاناة، وأريد أن تنتهي، وسأختار وقتها لأولادي جواز السفر الأمريكي بسبب الواقع المر لحمايتهم من الظروف التي نمر بها الآن.

وعن مسلسل حارة اليهود قال: المسلسل يمثل نقاشا جريئا، كان مستحيلاً عرضه قبل ثورة 25 جانفي بسبب تغير الأعمال الفنية المطروحة، الحديث عن يهود مصر الآن محاولة للم النسيج الوطني.

وعن مسلسل “الجماعة” قال إياد إن الشيخ حسن البنا مؤسس جماعة الإخوان المسلمين، أخطأ باتجاهه إلى السياسة، واصفًا إياه بـ”المهووس”، مؤكداً أنه تأثر بشخصية حسن البنا أثناء أداء دوره بمسلسل “الجماعة”، وأنه اضطر للدخول إلى حالة الهوس بالدعوى التي كانت أهم صفات حسن البنا.. موضحاً أن المسلسل غير العديد من الأفكار المغلوطة لدى المشاهدين، حيث كان البعض يعتقد أن جماعة الإخوان تعود إلى عهد الرسول، فضلاً عن تقديس البعض لحسن البنا، مؤكدًا أن المسلسل أزال تلك القدسية.

نصار رفض إطلاق اسم “ثورات الربيع العربي” على ما حدث في الدول العربية، لأن السيناريو لم يكن واحدًا في كل الدول، فالأمر في سوريا يختلف عن ما حدث في ليبيا وكذلك مختلف عما حدث في اليمن.. وقال: بدأت الفكرة رومانسية وانتهت بشكل غير رومانسي تماماً، هي خدعة وقعنا فيها.