الرئيسية الأولى

الأربعاء,21 أكتوبر, 2015
الفلوس التي تحدث عنها الازهر العكرمي ..

الشاهد _ لا يمكن ادراج ما تكرم به السيد الازهر العكرمي حول اجتماع الشق الدستوري من حزبه بجزيرة الاحلام جربة إلا ضمن الافتقار المتقع للمعلومة ، هذا اذا اردنا تبرئة القيادي الندائي من المراوغة وجنحنا بتصريحاته الى البساطة وعدم المعرفة و ابتعدنا به عن بقية الاوصاف المضرة بالأخلاق .

السيد العكرمي اكد في احد تصريحاته الاخيرة ان اجتماع الحزب بجربة كلف 400 الف دينار تعليقا لا تحقيقا ، ولو اندرج التصريح ضمن المعلومة الاخبارية العابرة او الحديث عن بروتوكول اللقاء وربما عن محضر جلسة تفصيلي ، لمرة المعلومة بسلام ودون جلب الانتباه ، لكن ما جعل الامر غير عادي وأدخلنا في حيص بيص ، واستغرق منا الجهد في البحث عن اعذار للرجل من شأنها تنقيته من شبهة التلاعب بعقول الناس واستغفالهم والاستهتار بملكاتهم ، وإلا فكيف يحدثنا الازهر بصيغة الاستغراب المغلظة عن مبلغ 400 الف دينار ويتساءل من اين لهم ذلك !!! من اين لهم ماذا ايها الرجل الطيب ! هل يمكن الحديث عن مثل هذه المبالغ في حضرة حزب قام على شلالات من الاموال المتدفقة بلا هوادة ، هل يعي الازهر العكرمي انه يتحدث عن النداء الذي دثرته الاموال وحفته من كل حدب و صوب ، هل يعلم الازهر وهو اعلم بنا جميعا ، كم دفع ضخ النداء في الاعلام وفي اللقاءات الجهوية ناهيك عن المركزية وكم ثم وكم هوّن في الميركاتو ؟


كم تراه يساوي مبلغ 400 الذي تحدث عنه الازهر امام الاموال التي صرفت لجلب السياسيين المحترفين حتى لا نقول المرتزقة او اثرياء التأسيسي في استعارة لأثرياء الحرب .

السيد الازهر العكرمي لقد بعثت الشك في نفوسنا ، ايعقل ان تكون بعيدا عن دوائر الصرف الصحي وغير “الصحي” داخل الحزب ، وانك من المناضلين المهتمين بالشأن الاداري والمنغمسين في بناء الحزب بقلبك وعقلك وحواسك ، وانه لم يكن لديك علم بان آخر سيارة من السيارات التي تدفقت على النداء واقلها جودة ، يتجاوز سعرها هذا المبلغ ، ايكون لا علم لديك بان الـــ400 الف لا تساوي حق الغلال التي استهلكت على هامش اعتصام الرحيل ورغم ان اقناعنا بهكذا خرافة يتطلب فلسفة الغول والعنقاء ، لكن لا باس لنفرط في التفاؤل حد التخمة ، ونطلق العنان لأحصنة الثقة تركض بعيدا عن حياض الحقيقة ، لنراود انفسنا ونقنعها بالغصب الشديد ان الازهر العكرمي ليس لديه علم بالأرقام الخيالية التي تدفقت من دبي وبالعملة الصعبة جدا ، لنسنسلم ونحتسب ونقول في تمتمة المتصوفين ان الازهر العكرمي نية ..”يْدُg “.

نصرالدين السويلمي