أحداث سياسية رئيسية

السبت,28 مايو, 2016
الفساد السياسي على رأس أشكال الفساد ومحاربته لا تكون الا بإنشاء قضاء دولة

الشاهد_ قال رئيس حركة وفاء عبد الرؤوف العيادي، أن قوى الوصاية لا تزال تعتبر الى حد اليوم أن تونس وما يجري فيها يجب ان يكون تحت رقابتها، معتبرا أن الفساد السياسي على رأس أشكال الفساد وأنه لابد من بلورة فكر الدولة في معالجة وطنية للفساد.

واعتبر العيادي في تصريح على هامش المؤتمر الوطني لمكافحة الفساد الذي تنظمه حركة وفاء أن الإئتلاف الحاكم منخرط في إعادة رسكلة منظومة الفساد، مشددا على أن مقاومة الفساد الذي يهدد الدولة، لا يكون الا ببناء قضاء دولة، معبرا عن امله في ان يتحول هذا المؤتمر الى حوار وطني حقيقي يفضي الى تقييم الاوضاع وتقييم المقترحات وأليات الاصلاح القطاعي.

واوضح محدثنا أن هذا المؤتمر يسعى إلى التصدي لمسألة فرض المصالحة والتصدي لإعادة رسكلة منظومة الفساد، من خلال مقاربة تتطابق مع ما طرحته الثورة من شعارات، مشددا في المقابل على ضرورة دعم هيئة الحقيقة والكرامة والهيئة الوطنية لمكافحة الفساد.