وطني و عربي و سياسي

الأحد,13 سبتمبر, 2015
الفة يوسف : النهضة تسير على شفا حفرة

الشاهد_يبدو انه لا الشيوعية الحمراء الداكنة ولا اللائكية التي أفرطت في التبذير ولا الفاشية المتجلببة بعلمانية متورمة ..يمكنهم مجارات السيدة الفة يوسف في حقدها المتنامي المنتعش ضد حزب حركة النهضة ، لقد وصلت الفة الى اعتناق فوبيا النهضة ، تلبستها بشكل كامل فملكت عليها كيانها .

المشكلة ليست في مخالفة او مشاكسة او معاداة هذا الحزب او ذاك ، المشكلة في هذه الفوبيا التي يمكنها جر صاحبتها الى اقتراف اي شيء أحمق ، ما دامت ترزح تحت خمرة الحقد المعتق .

 

*آخر “فوبيات” الفة يوسف

واقع الأحزاب في تونس اليوم:
التكتل(أو ما لم يبق منه) والجمهوري (أو فُتاته) والتيار الديمقراطي (أو حفنة مسانديه) ضاعوا في الطريق منذ أن استغلتهم النهضة من أجل مصالحها زمن الترويكا، فخسروا كل شيء ولم تخسر هي كثيرا…
الجبهة استغلتها النهضة في القصبة (أو القصبات) من أجل مجلس تأسيسي ونظام برلماني، وهذا النظام البرلماني نفسه هو ما لن يمكن الجبهة من الفعل السياسي وستكتفي باللا الأزلية الابدية…
آفاق والاتحاد الوطني الحر على اختلافهما لا يمثلان قوة هيكلية شعبية…
النداء الحزب الذي ولد قويا أساسا بمعارضته لمشروع النهضة، خسر كثيرا من شعبيته نتيجة لصراعاته الداخلية ولمحك الحكم من جهة ولشبه التحالف مع النهضة من جهة أخرى…
النهضة تسير على شفا حفرة خوفا من انكشاف ملفات تورط سياسي أو فعلي في تسفير المقاتلين الى سورية أو في الاغتيالات أو سواها من الملفات التي أخفاها التحالف الهش مع النداء…

 

نصرالدين السويلمي



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.