أهم الأخبار العالمية : عربي و دولي

الإثنين,27 يونيو, 2016
الفاتيكان يرفض وصف تركيا “عقلية صليبية” لدى البابا

الشاهد_ رد الفاتيكان اليوم الأحد (26 جوان) على وصف تركيا للبابا فرانسيس بأنه يمتلك “عقلية صليبية” بعد أن استخدم تعبير إبادة جماعية في وصفه لمذبحة قتل فيها 1.5 مليون أرمني قبل مائة عام. وقال المتحدث باسم الفاتيكان الأب فريدريك لومباردي للصحفيين “البابا ليس في حملة صليبية. إنه لا يحاول تنظيم حروب أو بناء جدران بل يريد بناء الجسور” وأضاف “لم يقل كلمة واحدة ضد الشعب التركي.”

وخرج البابا في خطاب ألقاه أمام الرئيس الأرميني والحكومة ودبلوماسيين أول أمس الجمعة عن النص المعد سلفا ليستخدم تعبير “الإبادة الجماعية” وهو وصف كان قد أغضب تركيا عندما استخدمه لأول مرة قبل عام. وقال نائب رئيس الوزراء التركي نور الدين جانيكلي أمس السبت إنه أمر “مؤسف للغاية” أن يستخدم البابا هذا التعبير وأضاف “من المؤسف أن نرى كل انعكاسات وآثار العقلية الصليبية في أفعال البابوية والبابا.”

وصباح اليوم في آخر مراحل زيارته التي استمرت ثلاثة أيام لأرمينيا، كرر البابا الإشارة للمذبحة وأبدى تقديره “للعديد من ضحايا الكراهية الذين عانوا وفقدوا حياتهم من أجل إيمانهم.” وعاد البابا فرانسيس إلى روما اليوم الأحد بعد زيارة قام بها لدير قرب الحدود التركية. وكان استخدم تعبير الإبادة الجماعية لأول مرة في احتفال في الفاتيكان قبل عام. وردت تركيا الغاضبة بسحب سفيرها لدى الفاتيكان وأبقته بعيدا عشرة أشهر.

وتسلم تركيا بمقتل الكثير من المسيحيين الأرمن في عهد الإمبراطورية العثمانية في اشتباكات مع القوات العثمانية خلال الحرب العالمية الأولى لكنها تشكك في التقديرات التي تؤكد مقتل زهاء 1.5 مليون شخص وتنفي أن القتل كان ممنهجا ومن ثم يمثل إبادة جماعية. وتقول أيضا إن الكثير من الأتراك المسلمين لاقوا حتفهم في نفس الفترة.

دوتشي فيلا