أهم المقالات في الشاهد

السبت,5 مارس, 2016
الغنوشي: ندين وقوف حزب الله مع الطائفية وتورطه بدماء الأحرار

 نفى رئيس حركة النهضة التونسية، الشيخ راشد الغنوشي، في مكلمة هاتفية مع TRT العربية، ما نسب إليه من تصريحات تناقلتها وسائل إعلام مختلفة، حول موقفه من اعتبار حزب الله اللبناني منظمة إرهابية.

وكانت وسائل إعلام نقلت تصريحات على لسان الغنوشي جاء فيها إنه ” لا يمكن الحكم بصفة مطلقة على تنظيم حزب الله اللبناني، بأنه إرهابي “. وذلك على خلفية خلفية تصنيف مجلس وزراء الداخلية العرب للحزب .

وأوضح زعيم حركة النهضة أن تحريفًا وقع لتصريحاته في بعض وكالات الإعلام، ما أعطى انطباعًا بأن الشيخ يدعم حزب الله، مشيرًا إلى أن التصريحات المذكورة مقتطعة من سياقها.

وقال الغنوشي إنه أكد في التصريحات أن ” دور حزب الله في المقاومة دور مقدر ويعترف به الجميع” وأوضح أنه وعلى الرغم من ذلك ” يدين ويرفض وقوف الحزب مع الثورات المضادة ومع الطائفية في سوريا وفي اليمن وتورطه في دماء الأحرار وفي تدمير سوريا واليمن.

وانتشرت التصريحات المنسوبة للغنوشي بشكل واسع على مواقع التواصل الإجتماعي، وهي تصريحات اقتطعت من محاضرة له القاها على هامش ندوة، نظمها “مجلس شورى” حركة النهضة، بالعاصمة تونس، بعنوان “السياسات العمومية تجاه الشباب في تونس”.

وكان مجلس وزراء الداخلية العرب، قد أدان في ختام اجتماعاته في تونس، الأربعاء الماضي، ما أسماه بـ”الممارسات والأعمال الخطرة، التي يقوم بها حزب الله الإرهابي، لزعزعة الأمن والسلم الاجتماعي في بعض الدول العربية”، فيما أعلن وزير الداخلية اللبناني نهاد المشنوق، تحفظه على وصف الحزب بـ”الإرهابي”.

وانتقدت منظمات ونقابات وأحزاب تونسية، الخميس الماضي، ما وصفته بتصنيف تنظيم حزب الله بـ”الإرهابي”، ودعت الحكومة التونسية إلى التراجع عن القرار.