سياسة

الإثنين,14 مارس, 2016
الغنوشي: العلاقات الجزائرية التونسية تمثل رأس قطار لتحريك العلاقات الإستراتيجية في المغرب العربي

الشاهد_قال رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي أن اللقاء الذي جمعه ، الاحد بالرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة تمحور حول التحدّيات الكبيرة التي تواجهها تونس خاصّة على المستوى الأمني و حول أوضاع المنطقة ككل.

و ثمن الغنوشي الوقفة الأخوية للشعب الجزائري مع تونس خاصة بقدوم أكثر من مليون سائح جزائري لتعويض ما نقص للسياحة التونسية” مضيفا “الشكر للجزائر شعبا و حكومة و رئيسا على الصعيد الأمني و العسكري في مواجهة الإرهاب”.

كما طمأن رئيس حركة النهضة الرئيس الجزائري “على أن تونس صامدة في مواجهة الإرهاب” مؤكدا أن “تونس إنتقلت من مرحلة الدفاع إلى مرحلة الهجوم، برهنا على قدرات عالية و في مواجهة الإرهاب و ثبت أنه عكس ما كان يروّج من وجود حاضنة للتنظيمات الإرهابيّة فإن الشعب التونسي صف واحد في مواجهة الإرهاب”.

و من جهة أخرى قال الغنّوشي “عبرنا عن أن العلاقات الجزائرية التونسية تمثل رأس قطار لتحريك المغرب العربي لإرساء علاقات إستراتيجية على كل المستوايات الأمنية و الإقتصادية و العسكريّة في سبيل إحتواء الوضع الليبي و لتكون هذه المنطقة منطقة إنطلاق مشروع المغرب العربي الذي تعطل طويلا” مؤكّدا “وجدنا تجاوبا و دعما كبيرا من السيد عبد العزيز بوتفليقة على مستوى التعاون الإستراتيجي بين تونس و الجزائر و مستوى المغرب العربي”.

وإلتقى رئيس حركة النهضة راشد الغنّوشي بالرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة أمس الاحد بالجزائر و كان في إستقبال الغنوشي الوزير الأول، عبد المالك سلال ، و وزير الدولة وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي رمضان لعمامرة ، و وزير الشؤون المغاربية والاتحاد الافريقي وجامعة الدول العربية ، عبد القادر مساهل.