سياسة

الأحد,28 فبراير, 2016
الغنوشي: بهدف الإصلاح الاقتصادي والاجتماعي والأخلاقي والسياسي.. الحزب الذي نتجه إليه هو حزب عصري متخصص في شؤون الدولة

الشاهد_“نحن أنشأنا حركة شموليةً شموليةَ الإسلام، ولكن اليوم تغيّر الزمن، اليوم لم تعد هنالك حرب هوية في تونس، هذه المعركة حُسمت لصالح أن البلد عربي مسلم وشهد على ذلك الدستور” هكذا صرّح أمس السبت رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي لدى افتتاحه أمس مؤتمر النهضة بولاية تونس .

 

و أضاف الغنوشي ، في سياق متصل ، أن النهضة نجحت ومعها آخرون في تثبيت الهوية العربية الإسلامية الديمقراطية العصرية لتونس، وحان الوقت اليوم لكي نتجه إلى نوع من التخصص، وفق تعبيره.

 

هذا و أوضح رئيس حركة النهضة أن الحزب الذي “نتجه إليه هو حزب عصري متخصص في شؤون الدولة، يريد أن يصلح من خلال الدولة ..عن طريق الوصول إلى الحكم ليمارس الإصلاح الاقتصادي والاجتماعي والأخلاقي والسياسي من موقع الدولة وليس من خارجها” .

 

من جهة أخرى ، أشارالغنوشي إلى أن حزبه متجه إلى “التركيز على أمهات القضايا المتعلقة بالدولة ومنها التنمية والاهتمام بالمناطق الداخلية التي لم تصلها بعد رياح التغيير و الخدمات الجيدة”.