سياسة

الثلاثاء,17 مايو, 2016
الغنوشي:قطر في مقدمة الدول الداعمة للثورة التونسية

الشاهد_أكّد راشد الغنوشي رئيس حركة النهضة أن قطر كانت في مقدمة الدول الداعمة للثورة التونسية قبل قيامها وأثناءها وخلال المرحلة التي تلتها، ومن أكثر الدول دعما لتونس خلال فترتها الانتقالية، إلى جانب كونها من أهم الشركاء الاقتصاديين والماليين والاستثماريين. لافتا إلى أن زيارة الرئيس السبسي للدوحة مهمة في مسار ترسيخ العلاقات القوية بين الشعبين والبلدين الشقيقين تونس وقطر.

وقال الغنوشي في حوار لـ “العرب” أنّ زيارة رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي لقطر “مهمة في مسار ترسيخ العلاقات القوية بين الشعبين والبلدين الشقيقين تونس وقطر. وفي الحقيقة إنها زيارة مهمة لسيادة رئيس الجمهورية لبلد عربي شقيق، أضحى اليوم من أهم شركائنا الاقتصاديين والماليين والاستثماريين”.

وأضاف ئائلا: “العلاقات القطرية – التونسية شهدت تطوراً ملحوظاً على المستويات كافة بعيد نجاح الثورة التونسية السلمية المباركة، إذ تعد قطر من الدول الأكثر دعما لتونس خلال فترتها الانتقالية على الصعيدين السياسي والاقتصادي، حيث إنها حلت في المرتبة الثانية دولياً والأولى عربياً في الاستثمارات الأجنبية المباشرة” حسب قوله.

ويبلغ حجم الاستثمارات القطرية داخل تونس حوالي 2.1 مليار دينار، ما يعادل مليار دولار في العام 2014، أي حوالي %13 من إجمالي الاستثمارات الأجنبية المباشرة، بينما بلغت المبادلات التجارية بين البلدين حوالي 40 مليون دينار تونسي، ما يعادل 20 مليون دولار خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الماضي.

وأكّد رئيس حركة النهضة أنّ قطر كانت في مقدمة الدول الداعمة للثورة التونسية قبل قيامها وأثناءها وخلال المرحلة التي تلتها، منوها بدور قناة الجزيرة حيث قال: “قناة الجزيرة هي من عرفت بزعماء المعارضة وأبلغت صوتهم إلى الشعب التونسي، ثم كسرت طوق الحصار عن أخبار الثورة عند اندلاعها. وواصلت الشقيقة قطر دعم تونس الثورة على المستويات المختلفة، وفي ظل الحكومات المتعاقبة، من حكومة الرئيس الباجي الأولى إلى حكومتي الترويكا ثم الحكومات التي تلتها. وقد شمل الدعم العديد من المجالات، سواء الأمني، أو المالي والاقتصادي والتنموي”.