سياسة

الإثنين,13 يوليو, 2015
الغرسلّي: تم القضاء على 90% من كتيبة عقبة إبن نافع و لا وجود لداعش في تونس

الشاهد_أكد وزير الداخلية محمد الناجم الغرسلي في ندوة صحفية عقدتها الوزارة مساء امس الأحد أن عملية قفصة الامنية التي أسفرت عن مقتل 5 عناصر ارهابية تعد الأخطر في تونس تاتي امتدادا لعملية سيدي عيش التي تم خلالها القضاء على الإرهابي لقمان ابو صخر .

وأوضح الغرسلي أن كتيبة عقبة بن نافع انتهت بنسبة 90 بالمائة بعد هذه العملية على حد قوله.

وأشار الى أن التحضير لهذه العملية بدأ مباشرة بعد عملية سيدي عيش مؤكدا أن نجاح هذه العملية يعود بالأساس لتفعيل منظومة المخبرين والاستدراج والمرور الى المواجهة العسكرية وفق مخطط محكم على حد قوله.


وأكّد الغرسلي أن هذه الإستراتيجية مكنت الوحدات الأمنية من إصابة وتدمير الإرهابيين في مخادعهم وجنبت الإصابات في صفوف الأمنيين.


و قال الغرسلي في ذات السياق انه لا يوجد تنظيم داعش في تونس من الناحية الهيكلية و لكن يوجد عناصر ارهابية تبنت فكرهم وبايعت “داعش” بين جبلي سمامة والشعانبي وتتنقل بين المنطقتين في ولاية القصرين.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.