أهم المقالات في الشاهد

الإثنين,22 فبراير, 2016
الغارة الأمريكية على منزل في صبراتة…تونس تفتح تحقيقا و لم تستلم بعد جثامين أكثر من أربعين إرهابيا

الشاهد_بشكل مفاجئ نفذ الطيران الحربي الأمريكي غارة جوية بدقة متناهية استهدفت منزلا في مدينة صبراتة الليبية يحتضن اجتماعا لنحو ستين من العناصر الارهابية الموالية لتنظيم داعش و المتهمة بالتخطيط لعمليات ارهابية كبيرة في تونس و ليبيا من بينهم نور الدين شوشان العقل المدبر لعمليتي باردو و سوسة الارهابيتين التين حصلتا في تونس السنة الفارطة.

بعد جدل طويل و حبر كثير بشأن الغارة الامريكية المفاجأة و توقيتها و خاصة المستهدفين فيها و بعد مرور أربعة ايام على تنفيذها أكد رئيس مكتب الاعلام والاتصال بوزارة الداخلية ياسر مصباح في تصريح صحفي اليوم الاثنين 22 فيفري 2016، بأن تونس لم تستلم أي جثة من جثث الذين قتلوا في الغارة الامريكية على منزل بصبراتة الليبية و ذلك بعد أن راجت أنباء عن وصول الجثث إلى معبر رأس الجدير بين تونس و ليبيا بعد الغارة بيوم.

 

النيابة العمومية، في تونس، أذن بدورها اليوم الإثنين، بفتح تحقيق بخصوص القتلى والجرحى التونسيين، الذين استُهدفوا في الغارة الجوية الأمريكية، على مدينة صبراتة الليبية وقال الناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائية بتونس، كمال بربوش، إنّ ” قاضي التحقيق بالقطب القضائي لمكافحة الإرهاب، شرع في فتح تحقيق في الغرض”.

 

وكان مصدر بوزارة الخارجية التونسية، أعلن في وقت سابق ، مقتل 40 تونسيا، وجرح 6 آخرين، في عملية قصف جوي على مدينة صبراتة، شمال غرب ليبيا، الجمعة الماضي، فيما أعلن رئيس بلدية صبراتة، في تصريح لوكالة الأنباء التونسية ، أن عدد القتلى بلغ 50 قتيلا معظمهم من التونسيين.