إقتصاد

الجمعة,28 أغسطس, 2015
العياري يحدّد أسباب دخول الاقتصاد التونسي في مرحلة انكماش

الشاهد _ في تصريح إذاعي، قال الشاذلي العياري محافظ البنك المركزي أن البنك قدّر دخول الاقتصاد المحلي في مرحلة انكماش في ضوء التطور السلبي للناتج المحلي الإجمالي في الثلاثي الأول والثاني من العام، مضيفا أن هذه ليست المرة الأولى التي تدخل فيها تونس مرحلة الانكماش وأن أسوأ انكماش كان سنة 2011.

وعزا العياري تراجع نسبة النمو إلى تراجع الاستثمار والإنتاج في القطاعات الصناعية والسياحية إضافة إلى تراجع التصدير وتأثير العوامل الأمنية والسياسية والاجتماعية على الوضع الاقتصادي للبلاد، بالإضافة إلى الصعوبات التي يعيشها الاقتصاد العالمي.

 

من جهة أخرى أكد محافظ البنك المركزي أن الاقتصاد الدولي إجمالا شهد خاصة في الأيام الأخيرة هزة كبيرة و كانت نقطة الانطلاق السوق المالية الصينية وهو ما يؤشر إلى عدم استقرار الأسواق المالية العالمية في الأيام القادمة، على الرغم من ارتفاع نسبة النمو في أمريكا التي تعد قاطرة الاقتصاد العالمي بين 2 و 3 بالمائة.

 

وأفاد العياري أن القطاع الصناعي عرف تراجعا مستمرا منذ سنة 2011 سواء من ناحية الإنتاج أو التشغيل أو التصدير، مؤكدا في هذا السياق أنه يجب العمل في المخطط القادم على إعادة الروح للقطاع الصناعي و توزيعه بصفة عادلة على كل الجهات لأنه الوحيد الذي يمكننا أكثر من غيره من إكسابنا الأسواق الخارجية.

 

وأشار الشاذلي العياري أن النقطة الايجابية الوحيدة التي تم تسجيلها في اقتصاديات الطاقة في تونس هو نزول أسعار النفط في الخارج و الذي من شانه أن يقلص الضغط على الميزانية و على دفوعاتنا بالعملة الصعبة.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.