أحداث سياسية رئيسية

الثلاثاء,8 مارس, 2016
العملية الارهابية كانت بحثا عن نقطة ارتكاز في تونس وقع إفشالها

الشاهد_أكد سامي براهم المحلل السياسي والباحث في المركز التونسي للدراسات الاقتصادية والاجتماعية في تعليقه على العملية الارهابية التي استهدفت امس الاثنين منطقتي امن وحرس وطنيين وثكنة عسكرية بمدينة بن قردان، أن العملية كانت بحثا عن نقطة ارتكاز في تونس وقع إفشالها.

 

وقال البراهم في تصريح لموقع الشاهد أن المجموعات الارهابية كانت تبحث منذ مدة عن مكان ترتكز فيه لتشتيت الجهد الدولي في مقاومتها، معتبرا أن النية كانت تتجه نحو ايجاد نقطة ارتكاز جديدة في تونس، حيث كانت العناصر الإرهابية تتصور أن بعد هذه المداهمة سيهرب الجنود التونسيين مثلما حصل في مناطق في العراق وليبيا، معتبرا أن صمود القوات الامنية والعسكرية أفشل مخططاتهم.

 


وفي تعليقه على الجدل الدائر والاتهامات التي عرفتها بعض المنابر الحوارية، أشار المحلل السياسي سامي البراهم الى أن وعي المواطنين كان متقدم على وعي جزء من الطبقة السياسية ومن السياسيين والمحللين والاعلاميين الذين ذهبوا نحو الاستثمار في العملية الارهابية ومحاولة توظيفها لتصفية حساباتهم السياسية، في وقت نحن في أمس الحاجة الى توحيد الصفوف وتجميع الطاقات والابتعاد عن التجاذبات لربح المعركة ضد الارهاب.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.