الرئيسية الثانية - رياضة - فن

الخميس,17 سبتمبر, 2015
العماري : الرئيس المرزوقي يغار من وسامتي ..

الشاهد _ في تعليقه على أداء الإعلامي لطفي العمار صاحب الخرجات الشاذة ، تمنى الدبلوماسي التونسي هشام المرزوقي على لطفي أن “يراجع نفسه وان يعتذر للشعب التونسي وان ينسحب من الصحافة السياسية والاقتصار على الصحافة الفنية او الرياضة ،لكن لا اعتقد انه قادر على ذلك ما زال مصرا على انكار الحقيقة اي لامصداقية له في ميدان التحليل السياسي” ، وتناول هشام سلسلة من الإشاعات والأخبار الزائفة التي كان اطلقها العمار ، من بينها ادعائه بان المرزوقي يغار من وسامته ، دون نسيان الفتوى الزلزال المتعلقة بمصابيح المساجد !

الاستاذ هشام ذكّر بالمهمة الحقيقة التي يقوم عليها العماري ، وعنون تعليقه بعبارات تلخص حقيقة الإعلامي المثير.

*تعليق الدبلوماسي التونسي هشام المرزوقي

ارحمواواشي قوم ذل
المدعو، لطفي. العماري،لا يترك فرصة واحدة تمر لابراز محدوديته وسطحيته، فبعد ان اضحك العالم حول حفر حماس نفقا من غزة الى الشعانبي وشطحاته وتاكيده ان الرئيس السابق يغار من وسامته لذا ادرجه زورا وبهتانا في الكتاب الاسود!!!!!!تفتقت قريحته على واجب خلع مصباح المسجد كحل جذري للوضع المزري لمدارسنا….كانو ضمار فهو بليد وسخيف اما اذا يقصد ذلك فعليا فاللمصيبة اكبر
والله، اشفق على الرجل، كان يعتقد انه صحفي لا يشق له غبار، لبس الاسود،زعمة زعمة ،مثقف بوهيمي قادم من الحي اللتيني، بعد الثورة طاح يصول ويجول فاذا باسمه يقفز من بين اوراق الكتاب الاسود، واش يتجسس على زملائه الصحفيين
اكره الشماتة، كان بودي ان ينسحب بهدوء ان يلتزم بمساحة تجاه الاحداث، لكنه استمر في استبلاه الخلق، انظروا الى تقاسيم وجهه كلها حقد ومرارة يعي جيدا ان الكل يعلم من هو حقيقة الرجل يعيش العذاب ،الدونية ووخز الضمير من هنا عدوانيتهالمفرطة وتخبطه الفكري والنفساني
اكره الشماتة والشتم والسب، فالرحاء الكف عن ذالك لان الضرب في الميتة حرام، حرام
اتمنى ان يراجع نفسه وان يعتذرللشعب التونسي وان ينسحب من الصحافة السياسية والاقتصار على الصحافة الفنية او الرياضة ،لكن لا اعتقد انه قادر على ذالك ما زال مصرا على انكار الحقيقة اي لامصداقية له في ميدان التحليل السياسي

——
نصرالدين السويلمي