سياسة

الثلاثاء,19 أبريل, 2016
العفو الدولية: استمرار التعذيب في تونس يشوّه ما احرزته البلاد من تقدّم في حقوق الانسان

الشاهد_اعتبرت منظمة العفو الدولية أن استمرار تعذيب موقوفين وسجناء في تونس “يشوّه” ما أحرزته البلاد من تقدم في مجال حقوق الإنسان بعد الثورة.

وأوردت المنظمة في بيان لها اليوم الثلاثاء 19 أفريل 2017 أن استمرار استخدام السلطات التونسية للتعذيب وغيره من ضروب سوء المعاملة أثناء الاعتقال، يشوه التقدم المحرز في السنوات الأخيرة في مجال حقوق الانسان.

وأضافت البيان “على الرغم من أن السلطات اتخذت إجراءات للقطع مع الممارسة المعممة للقمع العنيف الذي ميز فترة حكم الرئيس السابق بن علي، فإن التعذيب ما زال منتشراً في البلاد، ويبدو أن الحكومة ليست في عجلة من أمرها لتعزيز الضمانات واعتماد إصلاحات جديدة لمنع ومعاقبة هذه الأفعال”.

ونبهت إلى أن “التهديدات المتزايدة التي تواجه تونس في المجال الأمني، ينبغي الا تكون ذريعة للعودة إلى الأساليب الوحشية للماضي”.