سياسة

الثلاثاء,21 يونيو, 2016
العريض لنواب الجبهة..مهما قلتم سنستمر في قول الحقيقة رغم ما توجهوه لنا من اتهامات

الشاهد_قال النائب عن حركة النهضة علي العريض أن هناك من لم يرد كشف حقيقة اغتيال شكري بلعيد لأنه يريد توظيف ذلك سياسيا.

وأشار، في اطار جلسة البرلمان للحوار مع وزيري الداخلية والعدل، أن عديد الجهات و صمته بعديد الاشاعات أولها حل جهاز أمن الدولة، والفراغ الذي خلفه، مضيفا أنه لم يقع أي فراغ لأنه توجد الشرطة العدلية التي وقع تدعيمها حتى تكوين القطب الامني.

واضاف أنه لم يقع حل أجهزة الاستعلامات بل وقع تدعيمها على عكس ما قيل من اشاعات، على حسب تعبيره.

كما أكّد أنه لم يقع كذلك حل الادارة العامة للغابات وهي تحت سلطة وزير الفلاحة، مشيرا إلى أن هنالك تهديدات تستهدفه منذ كان وزيرا للداخلية من العديد من المجموعات على غرار أنصار الشريعة.

وتوجه العريض بالكلام إلى الجبهة الشعبية التي اشار إلى أنها دائما ما تكيل له اتهامات وتحمله مسؤولية الاغتيالات السياسية، قائلا “مهما قلتم سنستمر في قول الحقيقة رغم ما توجهوه لنا من اتهامات”.