عالمي عربي

الثلاثاء,19 يناير, 2016
العربي المتفجر!

الشاهد_من أكثر مشاهد الكاميرا الخفية الرائجة أخيراً، ذلك المقلب الذي يلعبه رجل بدشداشة وغترة خليجية، يحمل حقيبة ويلقيها في أحضان الناس في الشوارع ثم يولي راكضاً. الناس المطمئنون كانت ردود فعلهم واحدة، وهي الركض بكل قوة بعيداً عما يفترضون أنه متفجرة. بالطبع لا أحد يعرف ما في الحقيبة، غير أن المخيلة بإمكانها أن ترى في كل لباس عربي (أو ما يفترض الآخرون أنه الرمز الوحيد للباس العربي) كشيء قابل للتفجير.

 

من أعدّ هذه المقالب لم يرد أن يضحك الناس، بل أن يسيء إلى العربي قبل كل شيء. يبدو أن على العالم تحسٌس مسدسه كلما سمع نبرة عربية، أو رأى أي لباس أو ملمح عربي!



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.