سياسة

الجمعة,17 يونيو, 2016
العرباوي .. رئيس الحكومة ليس رافضا للاستقالة وإنما يبحث عن مخرج دستوري

الشاهد_ اجتمعت مساء أمس الخميس 17 جوان 2016 تنسيقية أحزاب الإئتلاف الحاكم للتشاور حول مبادرة رئيس الجمهورية الداعية إلى تشكيل حكومة وحدة وطنية.

وفي هذا الإطار أكد رئيس المكتب السياسي لحركة النهضة نور الدين العرباوي أن مخرجات اللقاء انتهت إلى أمرين اثنين وهما دعوة رئيس الحكومة إلى الاجتماع بأحزاب الائتلاف الحاكم للنظر في كل جوانب مبادرة رئيس الجمهورية وثانيا النظر في كيفية انجاحها.

وأضاف العرباوي في تصريح صحفي اليوم الجمعة 17 جوان 2016، أن اللقاء مع رئيس الحكومة التي تمت الدعوة له سينظر في كيفية انجاح المبادرة رئيس الجمهورية وستطرح فيه القضايا العالقة التي تهم هذا الموضوع بما فيها استقالته، مؤكدا أن التنسيقية تعمل في إطار التفاعل مع مبادرة رئيس الحكومة وليس بالتوازي معها.

وحول حقيقة اتفاق التنسيقية إبلاغ الصيد برفع الغطاء السياسي عنه، قال محدثنا :”إن هناك اشكالا واضحا يتجلّى في كيفية تنفيذ مبادرة حكومة الوحدة الوطنية، وتم الاتفاق على الحديث مع الحبيب الصيد بما ييسر انجاح المبادرة حتى لا نقع في مأزق دستوري”، مضيفا أن الحزب الأول وهو نداء تونس أعلن موقفه صراحة من رئيس الحكومة وأن المبادرة في حدّ ذاتها قامت على تقييم سلبي لعمل الحكومة الحالية.

وأكد العرباوي في ذات السياق أن الاستقالة منتظرة ومتوقعة وإعلانها مسألة وقت فقط، مشيرا إلى أن رئيس الحكومة ليس رافضا للاستقالة وإنما يبحث فقط عن مخرج دستوري، وفق قوله.