أخبــار محلية

الثلاثاء,27 أكتوبر, 2015
العذاري يشدد على أهمية دور مكونات المجتمع المدني في معاضدة مجهود الدولة لنهوض بقطاع التكوين المهني والتشغيل

الشاهد_أكد زياد العذاري وزير التكوين المهني والتشغيل يعلى أهمية دور مكونات المجتمع المدني في معاضدة مجهود الدولة لمزيد النهوض بقطاع التكوين المهني والتشغيل، منوها بكل المبادرات ذات الصبغة الاجتماعية في تنمية روح المبادرة لدى الشباب وتمكين الشباب من الدعم والإحاطة والمتابعة من أجل تحقيق مشاريعهم المهنية، مشيرا في ذات السياق إلى استعداد الوزارة الكامل لخلق علاقات تعاون وشراكة مع مختلف هياكل المجتمع المدني قصد تمكين الشباب من إحداث مؤسساتهم الخاصة.

وقال العذاري خلال لقاء جمعه أمس الاثنين 26 أكتوبر 2015 بمقر الوزارة بالنائبة بمجلس نواب الشعب التي كانت مرفوقة بالسيد بدر الدين الطيب رئيس جمعية مرافقة الباحثين عن شغل والسيد منير الزريبي رئيس الجمعية التنموية للنهوض بالرقاب والسيد فتحي بوزيان نائب رئيس تعاونية الأمل للخدمات الفلاحية بالرقاب، وذلك للتعريف بخصوصيات معتمدية الرقاب الاقتصادية والنظر في إمكانية إحداث مكتب تشغيل ومركز تكوين مهني بالمعتمدية، بأنه سيتم بذل كل الجهود للتفاعل إيجابيا مع طلب الجهة لبعث مكتب تشغيل بالجهة قريبا، مشيرا في ذات السياق إلى قرار الحكومة بتركيز مركز تكوين مهني بالجهة داعيا كل الفاعلين في الجهة للتعاون وفي إطار تشاركي من خلال ضبط الاختصاصات المطلوبة وبرامج التكوين الضرورية والتي تتماشى وحاجيات الجهة من اليد العاملة المختصة حسب خصوصيات الجهة وحاجياتها.

وأكد الوزير على ضرورة التنسيق مع هياكل المجتمع المدني بمعتمدية الرقاب للتعرف على مكامن التشغيل بالجهة وخاصة في مجال الصناعات التحويلية والفلاحية، مؤكدا على ضرورة الإسراع في رسم خارطة جغرافية لمكامن التشغيل في معتمدية الرقاب التي لم تأخذ حظها من الاستثمار وتنظيم زيارات ميدانية تضم مختلف الأطراف المتدخلة في مجال التكوين المهني والتشغيل من مستثمرين ومهنيين وأصحاب مؤسسات.