سياسة

السبت,21 مايو, 2016
العباسي..الاتحاد ليس معصوما من الخطأ و الاطراف التي تريد ازاحة المنظمة احذّرها من سقوط السقف عن الجميع

الشاهد_ أكد الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل حسين العباسي خلال افتتاح مؤتمر النقابة العامة للمياه المنعقد اليوم السبت أن قدر النقابيين الدفاع عن وطنهم في ظل العواصف التي تمر بها البلاد.

ودعا “النقابيين إلى أن يكونوا قوة انحياز لبلدهم وان يكون لهم الوعي بأن يعوا أن بلدهم تحتاجهم ليكونوا قوة تعديل وقوة إيجاد الحلول والمخارج لكل أزمة يمكن أن تحدق بالبلاد حتى نقي بلادنا أي مخاطر تحدق بها”، وفق ما جاء في الصفحة الرسمية لاتحاد الشغل.

وبيّن العباسي أن “المدة النيابية الحالية التي أشرفت على الانتهاء كانت محطة نقابية مهمة في تحقيق عديد المكاسب للشغالين.

وأكّد الأمين العام أن “الاتحاد يهمه الشأن السياسي والوطني وهو دور ليس بجديد عليه ومن يريد إنكار هذا الدور فنقول له انت لا تعرف تاريخ الاتحاد والمنظمة ستبقى دوما حريصة على مصلحة البلاد وحريصة على مواصلة دورها الوطني”.

وردّا على الحملات ضد الاتحاد أكد العباسي أن “الاتحاد ليس معصوما من الخطأ ويتقبل النقد وخاصة النقد الذي يبين اخطاءنا ولكن الاتحاد ليس مع تلك الأصوات الهدامة والتي فشلت في تحقيق أهداف الثورة لوضع شماعة الحملة على الاتحاد لإخفاء اخفاقاتها.”

وبين العباسي أن أطرافا أخرى تريد إزاحة الاتحاد من المشهد الوطني لتنفيذ القرارات الموجعة وغير الشعبية والتي ستضرب المكاسب التي راكمتها البلاد طيلة عقود .

و دعا الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل الشغالين إلى الدفاع عن وطنهم بمزيد من البذل والعمل ودعم نسبة النمو وذلك لإحباط لكل مؤامرات ضرب المكاسب الاجتماعية والاقتصادية للشعب التونسي، محذرا من “سقوط السقف ” على الجميع .

وأكد العباسي أن أمام البلاد تحديين أساسيين هما التحدي الأمني وخاصة الإرهاب أما التحدي الثاني فهو الاستقرار الاجتماعي .