أخبــار محلية

السبت,14 نوفمبر, 2015
العايدي يرثي الراعي الفقيد ويتعهد بالعناية النفسية والصحية لصديقه

على خلفية العملية الإرهابية التي جدت أمكس بسيدي بوزيد والمتمثلة في قطع رأس طفل ال16 ربيعا، تعهد وزير الصحة سعيد العايدي على صفحته الرسمية على شبكة التواصل الاجتماعي بالتكفل بمتابعة الحالة النفسية والصحية للطفل صديق الراعي الذي سلمه الإرهابيون أمس رأس صديقه لإيصاله إلى العائلة.

كما  رثى على طريقته الراعي الشهيد، وكتب العايدي “للتوّحش عنوان وله رزنامة و له إدارة و اجندة محكمة تخضع لدلالة المكان و الزمان و إن كانت بهتان ! طفق الحزن و جفّ الدمع ! روح طفل سيدي بوزيد البريئة تأخذ غنيمة لهذا السرطان الخبيث الّذي يسرى في جسم تونس اليوم ولكنّنا لن نستسلم و لكلّ داء دواء. قد يذرف القلب دما ولكن يظّل صامدا ووفيا للعهد. عزيمتنا تتمخّض من الوجع الخانق… ” وشدد سعيد العايدي على أن “وحدتنا واجب وطني حتى نكسر شوكة الظلاميّة” حسب قوله.

الشاهداخبار تونس



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.