أهم المقالات في الشاهد

الجمعة,19 يونيو, 2015
الطيب البكوش يقطع العلاقات مع ليبيا من جانب واحد و آلاف التونسيين في خطر

الشاهد_مجددا يعود التوتر في العلاقات الديبلوماسية التونسية بعد إنفراج أزمة الديبلوماسيين التونسيين المختطفين و وصولهم صبيحة اليوم إلى معبر راس الجدير  إثر إطلاق سراحهم في قرار لم تتوضح الغايات و الأهداف من ورائه و لا حتى أسباب إتخاذه بهذه السرعة رغم وجود الآلاف من التونسيين في التراب الليبي.

الطيب البكوش وزير الخارجية التونسية و بشكل مفاجئ يعلن اليوم في تصريح إذاعي إغلاق القنصلية التونسية بطرابلس و إيقاف كل الأنشطة الديبلوماسية هناك و يوجه دعوة إلى كل التونسيين المتواجدين بليبيا للعودة إلى أرض الوطن و مغادرة الجارة الصغرى في ما يشبه إعلان قطع العلاقات مع حكومة طرابلس على الأقل إذا لم تكن مع ليبيا برمتها.

القرار المثير للجدل يرى كثيرون أنه لم يراعي المصلحة التونسية إذ أولا عدد كبير من التونسيين المتواجدين في ليبيا صاروا مهددين أكثر من ذي قبل و عودتهم إلى أرض الوطن لن تكون بالمهمة السهلة بعد إغلاق القنصلية و قطع العلاقات بهذا الشكل من جانب واحد، و يذهب بعض المتخصصين في العلاقات الدولية إلى القول بأن قرار البكوش أقرب إلى رد الفعل على عملية الإختطاف الأخيرة التي تم بموجبها إطلاق سراح القيادي الليبي وليد القليب غير أن كل ذلك لا يبرر قطع العلاقات بهذا الشكل في كل الأحوال خاصة في ظل التوازنات الإقليمية المحددة لطبيعة المشهد و لمستقبل بلادنا بشكل كبير.