رياضة

السبت,19 ديسمبر, 2015
الطفل اللبناني حيدر يحقق حلمه بزيارة ريال مدريد ولقاء كريستيانو

الشاهد_ قام النجم الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم نادي ريال مدريد الإسباني بتحقيق حلم طفل لبناني يتيم يبلغ من العمر ثلاثة أعوام فقط فقد والديه في تفجير مزدوج وقع في العاصمة بيروت.

 

وكان الطفل حيدر مصطفى قد فقد والديه في التفجيرين الانتحاريين الذين ضربا منطقة برج البراجنة في الضاحية الجنوبية في العاصمة اللبنانية بيروت في نوفمبر/تشرين الأول الماضي وأديا إلى مقتل 41 شخصاً على الأقل وجرح نحو 200 آخرين.

 

وتداول مغردون صورا للطفل اللبناني داخل المستشفى وهو يرتدي قميص ريال مدريد الإسباني، وتبين لاحقا أنه من عشاق النادي الملكي ونجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو، الأمر الذي دفع رواد مواقع التواصل الاجتماعي لتدشين هاشتاق يحمل عنوان CristianoMeetHaidar أو “كريستيانو_قابل_حيدر”، طالبوا من خلاله بتحقيق حلم الطفل اللبناني بمقابلة النجم البرتغالي.

 

ونشرت صحفية لبنانية تدعى رنا الحربي صورا للطفل حيدر مصطفى بقميص النادي الملكي عبر حسابها في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، وأعلنت لاحقا أن قصة الطفل حيدر وصلت صداها إلى النجم البرتغالي الذي وافق على مقابلته في العاصمة الإسبانية من دون تحديد موعد اللقاء.

 

وذكر بيان ريال مدريد الرسمي: “حيدر، الطفل البالغ من العمر ثلاثة اعوام والذي فقد والديه في تشرين الثاني/نوفمبر خلال تفجيرات بيروت، حقق حلمه يوم الجمعة عندما منح فرصة لقاء مثاله الاعلى كريستيانو رونالدو”.

 

وشوهد رونالدو في صورة نشرت على موقع ريال مدريد وهو يعانق الطفل حيدر الذي استقبله ايضا رئيس ريال فلورنتينو بيريز في صالة الاجتماعات في “سانتياغو برنابيو” وقدم له قميص الفريق مع اسمه عليها فوق الرقم 7 الذي يرتديه رونالدو.

 

وتابع بيان ريال: “بعد الهجمات الوحشية التي حصلت في العاصمة اللبنانية الشهر الماضي، حظيت صورة حيدر وهو يرتدي قميص ريال مدريد بعد نجاته من المجزرة، باهتمام عالمي ومنذ حينها بذل النادي قصارى جهده للتواصل معه وتحقيق حلمه بلقاء رونالدو”.

 

واستقبل رئيس ريال مدريد فلورنتينو بيريز الطفل اللبناني اليتيم في ملعب سانتياغو برنابيو والتقطت صوراً للأخير بقميص الفريق الملكي.

 

ويتضمن برنامج استقبال حيدر حضوره مباراة ريال مدريد وضيفه رايو فايكانو في الجولة السادسة عشرة من الدوري الإسباني على ملعب سانتياغو برنابيو يوم غد الأحد.