أهم المقالات في الشاهد

الثلاثاء,1 ديسمبر, 2015
الطب الشرعي و الداخليّة يؤكّدان تناول الإرهابيين لمادة “كبتاغون” المخدّرة

الشاهد_كان موقع الشاهد من أوّل المواقع التي تحدّثت عن مادّة الكبتاغون المخدرة التي يستهلكها الإرهابيون ليتحوّلوا إلى آلات للقتل و الترويع دون أحاسيس و لا إنسانيّة و قد تناول الموضوع بالتحليل أطباء مختصون و أغلق المصنع الذي يقوم بصناعة و بيع هذا النوع من الأدوية.

و في معطى جديد يظهر لأول مرّة بتونس إثر التحاليل التي أجريت على الجثة رقم 13 بمكان عملية التفجير الإرهابي بشارع محمد الخامس اكد رئيس قسم الطب الشرعي بمستشفى شارل نيكول، منصف حمدون، أن هناك نوعا من المواد المخدرة تعاطاها العنصر الارهابي حسام العبدلي، عند تنفيذه العملية الارهابية، ولم يتم التعرف عليها إلى حد الان، مضيفا أن ذلك قد ثبت أيضا مع العناصر الارهابية التي تم القضاء عليها في أكثر من مناسبة.

من جهته أكد كاتب الدولة المكلف بالأمن رفيق الشلي، في تصريح صحفي اليوم الثلاثاء 1 ديسمبر 2015، أنه حسب المعطيات الأولية ثبت تعاطي المجموعات الارهابية لنوع من السائل المخدر يدعى “كبتاغون”، حيث يصبح من تناول هذه المادة من فئة أخرى، يفقد مداركه العقلية ويصبح جريئا في التصرفات الوحشية، وهذا ما أثبتته الأبحاث والتحريات.
كما بين رفيق الشلي أن العنصر الارهابي حسام العبدلي، أثبتت الابحاث أنه كان يقطن بجوار أحد أعوان الأمن الرئاسي من الشهداء، إلى جانب أنه يقطن غير بعيد عن نحو 7 عناصر من شهداء الأمن الرئاسي، وتصرفه بهذه الطريقة وإقدامه على العملية الانتحارية يؤكد أنه تعاطى نوعا من السوائل التي تجعله ينفذ هذه العملية بكل وحشية.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.