نقابات

الثلاثاء,12 أبريل, 2016
الطبوبي يستنكر “تلكؤ” وزارة الصحة ويدعوها إلى الكشف عن ملفات الفساد

الشاهد _ خلال انطلاق الهيئة الإدارية للجامعة العامة للصحة، أكد الأمين العام بالنيابة للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي على تواصل “تلكؤ” وزارة الصحة في تنفيذ التوافقات الموجودة حول ملف قطاع الصحة بين الاتحاد والحكومة.

وقال ان هذا “التلكؤ” خلق توترا اجتماعيا حقيقيا داخل القطاع خاصة اثر إيقاف خمس نقابيين بالمستشفى الجامعي الحبيب بورقيبة بصفاقس.

كما دعا نور الدين الطبوبي وزارة الصحة إلى الكشف عن ملفات الفساد “التي تدعي وجودها وتحاول إيهام الرأي العام بتعلقها بنقابيين وهي تهم واهية وتشويهية هدفها ضرب العمل النقابي”، وفق ما جاء في الصفحة الرسمية لاتحاد الشغل.


من جهة أخرى، بين الأمين العام بالنيابة أن الاتحاد ليس ضد الجيش الوطني بل يؤكد على دوره الريادي في الدفاع عن الوطن ضد الإرهاب إلا أن رفض الاتحاد لتولي عسكري لإدارة مستشفى الحبيب بورقيبة لتفادي أي نزاع شغلي بين الاتحاد والمؤسسة العسكرية التي يجب أن تبقى في منأى عن التجاذبات والخلافات خاصة وأن للاتحاد تجربة سابقة في ديوان الطيران المدني بتوزر حيث تم تعيين عسكري على رأس إدارته وقد وقع اختلاف معنوي تم توجيهه إلى المحكمة العسكرية عوضا عن المحاكم المدنية .


وجدد الطبوبي تأكيده ان “الاتحاد مع الحوار إلا أن وزير الصحة لم يفهم الإشارات الإيجابية التي وجهها الاتحاد لإيجاد الحلول للاشكاليات الحاصلة في القطاع وخصوصا تطبيق الاتفاقيات المبرمة و تهدئة المناخ الاجتماعي بعيدا عن القرارات الشعبوية”.

كما قال الطبوبي : “نقولها بصوت عال نحن ضد الفساد وندعو الوزير إلى طرح ملفات فساد على القضاء نحن لا نريد أن يبقى ملف “ما سمي بالفساد ” شماعة يستعملها الوزير لتشويه النقابيين مؤكدا نحن في مقدمة القوى الحية في الدفاع عن الحوكمة الرشيدة ومقاومة الفساد ولا يمكن أن يستمر الوضع كما هو في صفاقس لتأثيره المباشر على المواطنين” .

ونبّه الطبوبي من خطورة توجه الدولة نحو دعم القطاع الصحي الخاص، مشيرا إلى تدهور الوضعية الحالية للمؤسسات الصحية العمومية في محاولة لدعم القطاع الخاص.