علوم و تكنولوجيا

الأربعاء,6 يناير, 2016
الطباعة ثلاثية الأبعاد تُمكن فاقدي البصر من رؤية أشهر اللوحات الفنية

الشاهد_نجحت شركة أميركية في تحويل أشهر اللوحات الفنية لأعمال ثلاثية الأبعاد ليتمكن فاقدو البصر من التعرف عليها كما لو كانوا مبصرين.

 

من الصعوبات التي كانت تواجه فاقدي البصر المحبين للفنون أنهم غير قادرين على مشاهدة اللوحات والأعمال الفنية في المتاحف وغيرها؛ لأنه من غير المسموح لهم لمسها.

 

لكن الأمر تغير عندما قامت شركة “ثري دي فوتو ووركس” بتحويل أشهر الأعمال واللوحات الفنية لأعمال ثلاثية الأبعاد، ما يسهل على فاقدي البصر التعرف عليها عن طريق اللمس كما لو كانوا مبصرين.

 

ويوضح الكاتب مقدم النشرة الصوتية، روميو إيدميد، أن علاقته بالفنون كانت دائماً معقدة، لأنه كان يذهب في رحلات مدرسية للمتاحف، مدركاً أن أصدقاءه المبصرين سيشاهدون ما لن يشاهده، ما جعل الأعمال الفنية بالنسبة له مجرد مفردات يكتبها من دون امتلاك أي صورة ذهنية عنها.

 

كما تحدث روميو عن تجربة تحويل اللوحات إلى أعمال ثلاثية الأبعاد.

وتصمم “ثري دي فوتو ووركس” اللوحات بمستشعرات يلمسها الزائر فاقد البصر تعطيه معلومات عن العمل الفني وتساعده على فهمه بشكل أفضل.

 

واستغرق الأمر 7 سنوات ليطور أولسون هذه الطريقة ويعمل حالياً لجمع التبرعات بشكل سريع لبدء إنتاج هذه الأعمال على نطاق واسع.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.