سياسة

الخميس,1 أكتوبر, 2015
الطاهري : شروط الأعراف في مفاوضات زيادة الاجور كشروط الحرب العالمية الأولى او الثانية

الشاهد_أفاد الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل سامي الطاهري أن منظمة الأعراف أصبحت تناور و أن التصادم بين الاتحاد والحكومة في علاقة بالمفاوضات الاجتماعية كان مترقبا من أطراف عدّة.

وأضاف أن الأطراف الاجتماعية كانت تجتمع في اطار مراعاة حالة البلاد وكذلك لحالة تدهور المقدرة الشرائية مشيرا إلى أن شروط الأعراف كانت أشبه بشروط الحرب العالمية الأولى او الثانية التي فرضتها الدول المنتصرة على ألمانيا حسب تعبيره .


ووضّح أن العامل ينتج وله 20 في المائة من كلفة الإنتاج٬
وأشار إلى أن الأعراف يقولون أن اشكال الإنتاجية والإنتاج متعلقة بالعمال ولم يفكروا في حالة آلاتهم القديمة التي يشتغلون بها وظروف العمل٬
وحوصل الطاهري أن الإنتاجية هي مناخ اجتماعي كامل ولا تعني أن تراجع عمل العامل.


و أردف النقابي أن هناك شرط آخر طرحه الأعراف وهو النمو٬ واعتبر أن النمو متراجع وليس له علاقة إلا بالإنتاج بل هو كذلك نتيجة الوضع الأمني وتراجع السياحة والوضع العالمي وتدهور قيمة الدينار.